الرئيسية / السياسية / حرب المنشورات والفايس تشعل النار بين نقابتي موخاريق ويتيم بالطريق السيار

حرب المنشورات والفايس تشعل النار بين نقابتي موخاريق ويتيم بالطريق السيار

دخل مكتبين نقابيين لعمال ومستخدمي الطرق السيارة على مستوى تيط مليل والتابعين للاتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل، في حرب كلامية واتهامات خطيرة، انتهت ببعض أعضاءهما إلى اللجوء إلى القضاء. فقد طالب مراد الزربي الكاتب العام المحلي للمكتب المحلي للنقابة الوطنية لمستخدمي الطرق السيارة بالمغرب المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بتدخل وزير العدل والحريات من أجل معرفة مآل شكايتين، رفعهما صحبة زميله مصطفى برني إلى وكيل الملك لدى ابتدائية عين السبع.يتهمان في الأولى بعض زملائهم بمحطة الأداء تيط مليل، بتوزيع منشورات مفبركة تضمنت قذفا وتشهيرا في حقهما، وسيلا من التهم الباطلة، وتتعلق الثانية بإحداث صفحة على الفاسيبوك بها صورهما، مع السب والقذف واتهامات بتلقيهما رشاوي وصور إباحية نسبوها إليهما. وطالب بفتح تحقيق دقيق وشفاف في قضية موزعي منشورات بمحل العمل، لاسيما أن المتهم بتلقي الرشاوي حسب المنشورات، هو ممثل شركة متعاقدة مع شركة الطرق السيارة . كا طالب بفتح تحقيق بشأن اختفاء (روسيطة) كاملة من المال العام خلال فترة الإضراب. و رفع الحيف والإقصاء والتهميش عن نقابتهم، وإشراكها في الحوار كواحد من الفرقاء الفاعلين بمراكز الاستغلال التابعة للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب.من جهتهم يعتبر أعضاء مكتب نقابة موخاريق، أنهم الأحق و الأجذر بتمثيل العمال، ويؤكدون على نزاهتهم وشفافيتهم ووضوحهم، نافين أن تكون قد صدرت أية إساءة في حق أي كان. كما نفى المتهمون بتوزيع المنشورات وإحداث صفحة مسيئة، عند الاستماع إليهم من طرف الدرك الملكي تيط مليل، كل ما جاء في تصريحات وبيان نقابة يتيم، معتبرين أن الأمر لا يعدو مزايدات، يقودها زملاء الأمس.  

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *