الرئيسية / ميساج / حسن عنترة يفجر قنبلة : قرار حرمان سكان إقليم ابن سليمان من ولوج (دولة) المحمدية باطل والمقرر اختفى من رفوف البلدية

حسن عنترة يفجر قنبلة : قرار حرمان سكان إقليم ابن سليمان من ولوج (دولة) المحمدية باطل والمقرر اختفى من رفوف البلدية

إنها بالفعل فضيحة أن يتم حرمان سكان إقليم ابن سليمان من حقهم المشروع من التنقل إلى وسط المحمدية باستعمال حافلات النقل ما بين الحضري (النقل الممتاز)، بناء على قرار عاملي، أصبح الآن قرارا مشبوها، وقد يكون قرارا مبنيا على مقرر بلدي مزور وفق ما تشير إليه الأبحاث المؤقتة لرئيس بلدية المحمدية الجديد. فإلى حدود اليوم الخميس خامس نونبر 2015، وبعد أزيد من ثلاث سنوات من الحرمان والمعاناة، بدأت تتضح أمورا أخرى، تجعل سكان الإقليم المنبود (ابن سليمان)، يطالبون بفتح تحقيق دقيق حول المسار الذي اتخذه ملف القرار الذي ضرب في العمق سمعة وشرف ومصاريف أسر الإقليم . ويطالبون بتعويضهم عن الأضرار المادية والمعنوية التي أصابتهم. فقد فجر حسن عنترة رئيس بلدية المحمدية قنبلة من الوزن الثقيل، بعد أن أكد لي في اتصال هاتفي مساء اليوم الخميس خامس نونبر 2015، أنه لا وجود لأي مقرر بلدي يقضي بمنع حافلات سكان إقليم ابن سليمان من ولوج (دولة) المحمدية. وأضاف أنه لم يعثر على الملف الخاص بالمقرر (الشؤم)، الذي اعتمدته عامل المحمدية السابقة (فوزية أمنصار)، في اتخاذ قرار منع حافلات النقل ما بين الحضري التي تربط المحمدية بإقليم ابن سليمان من دخول (جمهوريتها) المحمدية. موضحا أنه بحث في ملفات كل الدورات العادية والاستثنائية للمجلس السابق. ولم يعثر لها على أثر. وأضاف عنترة المنتمي للحزب الحاكم (العدالة والتنمية)، أنه ضد هذا القرار، وجدد التأكيد أنه سيعمل على تسوية الملف، وإنصاف طلبة أسر إقليم ابن سليمان، مشيرا إلى أن سيشتغل بقوة على هذا الملف، ويجالس عامل المحمدية الحالي، ويطلب منه دمه بملف القرار، ليبحث بالتدقيق عن الوثائق المعتمدة. كما سيعمل على أن يتم تسوية الملف باعتماد اللجنة الجهوية المكلفة بالنقل، خصوصا أن إقليم ابن سليمان، أصبح جزء من الجهة الكبرى (الدار البيضاء/ سطات). وعاد عنترة ليؤكد أنه مستعد للتعاون مع أي كان من أجل إنهاء مأساة سكان إقليم ابن سليمان.

المشكلة الآن أخذت طابع التزوير. وبات مؤكدا أن جهات قامت باستهداف سكان إقليم من أجل ترضية فئة من الناخبين والمنتسبين والنافذين بمدينة المحمدية. وبات من اللازم تدخل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وكل القوى الحية السياسية والحقوقية من أجل وقف هذه المهزلةن التي مست بالدرجة الأولى آلاف الطلبة والطالبات ومعهم موظفين وعمال ومرضى و…   

أتدرون كيف تم اتخاذ القرار الذي تم التمهيد له في عهد عامل المحمدية السابق عبد العزيز دادس، والذي اتخذه وتبناه محمد لمفضل رئيس البلدية السابق في دورة عادية لم يكن الملف ضمن نقط أشغالها. وكيف تواطئ الكاتب العام السابق لعمالة المحمدية في تفعيله، والإصرار على الإسراع بتقريره. وكيف تواطأت عامل المحمدية السابق (فوزية أمنصار) بصمتها، وترك كاتبها العام يوقع على تشريد طلبة وسكان إقليم مجاور.   

 ولكي نضع الكل في مسار الملف والقرار المشؤوم، نعرض عليكم هذه التفاصيل، ونضع أمام رئيس البلدية المحمدية حقائق تم إخفاؤها عنه. والتي من واجبه أن يدقق فيها، ويعاقب من أخفى عنه هذا الملف المشبوه.  فقد خرج قرار المنع من رحم مجلس بلدية المحمدية على شكل مقرر، إثر ولادة  اعتبرها المتضررون من القرار  بالولادة القيصرية، إرضاء لبعض مغاربة الداخل (أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة)، إذ اتخذ المجلس البلدي بتاريخ 16 فبراير 2012 مقررا يقضي بمنع حافلات النقل ما بين الحضري ب(عدم تجاوز النفوذ الترابي لمدينة ابن سليمان والمحددة في قنطرة بلوندان). الغريب في أمر هذا المقرر أنه اتخذ خلال دورة عادية لشهر فبراير، لم يكن المقرر من بين نقاطها. لكن تم التطرق إليه خلال مناقشة نقطة متعلقة بتنظيم السير والجولان بالمدينة في الجانب المتعلق بسيارة الأجرة الصغيرة والكبيرة وحافلات النقل الحضري. وهي النقطة التي توصلت بديل بريس بمحضرها كاملا، والذي يحتوي على مداخلات كل الأعضاء المستشارين. حيث يتضح الغموض الذي ساد مناقشة هذه النقطة. وخصوصا أن مجموعة من المستشارين تحدثوا عن النقل الحضري، بينما حافلات ابن سليمان تدخل في إطار النقل ما بين الحضري، والتي يرجع مناقشتها إما إلى مجلس عمالة المحمدية أو لجنة النقل المشكلة داخل مجلس مدينة الدار البيضاء. وبما أن الدافع كان هو إرضاء مطالب أصحاب سيارات الأجرة وبطرق سريعة وسهلة، فكان الحل هو اتخاذ مقرر غير قانوني، و التضحية بساكنة إقليم ابن سليمان (مغاربة الخارج)، ومنعهم من ولوج المحمدية. عوض تقنين النقل وإنصاف كل المغاربة سواء كانوا من داخل المحمدية أو خارجها. كما أن حافلات النقل ما بين الحضري تشبه في نشاطها عمل سيارات الأجرة الكبيرة والحافلات العادية الرابطة بين المدن والقرى (الكيران) والتي يحق لها أن تدخل وسط المدن، لا أن تلقي بالركاب على الحدود بينها، كما تشبه حافلات النقل المزدوج التي تربط بين الجماعات المحلية (قروية وحضرية) داخل نفس الإقليم، وكل هذه الوسائل تشتغل بحرية داخل مدينة المحمدية.  

أكثر من هذا فمحضر الدورة يؤكد أن محمد المفضل رئيس بلدية المحمدية هو من طلب اتخاذ المقرر حيث قال (يجب زيادة مسألة عدم ولوج الحافلات القادمة من بن سليمان إلى وسط المدينة). كما اتضح من المحضر أن هناك خلط لدى البعض بين شركة نقل المدينة وشركة النقل الممتاز. وأن المقرر كان مبادرة سياسية انتخابية صرفة، هدف إلى تهدئة نقابات سيارات الأجرة التي أحرجت السلطات الإقليمية والبلدية بكثرة الوقفات والاعتصامات والمسيرات.

كانت أول رسالة للكاتب العام بتاريخ رابع يوليوز 2011، موجهة إلى عامل إقليم ابن سليمان ردا على طلبه المؤرخ بتاريخ 16 يونيو 2011، من أجل الموافقة على دخول (حافلات النقل الجماعي الحضري لمدينة المحمدية والسماح لها بالوقوف بثلاث محطات، اثنان أمام الكليات والثالثة أمام محطة القطار)، حيث رفض الكاتب العام المقترح، ووافق على تخصيص محطة واحدة أمام كلية الحقوق. بعدها بأشهر قليلة وبالضبط بتاريخ 16 فبراير 2012 يتخذ المجلس البلدي مقرر المنع الذي اتخذته العمالة. مما يعني أن المقرر الذي تحول فيما بعد إلى قرار اتخذ في عهد العامل السابق عبد العزيز دادس، لأن فوزية أمنصار عامل المحمدية لم تعين إلا يوم 11 ماي 2012. وخلال شهر يونيو من سنة 2013 كاتب عامل المحمدية (فوزية أمنصار)،   رئيس بلديتها. مذكرا إياه بمقرر المجلس المتعلق بالمنع، مشيرا إلى سلسلة الاحتجاجات التي لازال سائقي السيارات يسلكونها، وطلبت منه في رسالة موقعة من طرف الكاتب العام بضرورة التعجيل بتفعيل المقرر وذلك بإصدار قرار تنظيمي في الموضوع. وحددت نهاية حافلات ابن سليمان في مدار كلية الحقوق. علما أن مقرر الجماعة حدد نهاية المسار في قنطرة (بوبلوندان). وخلال شهر يوليوز  صدر القرار الجماعي الذي يخالف مقرر المجلس في ما يخص نهاية مسار الحافلات، دون العودة أصلا إلى المجلس من أجل تعديله. وتمت مراسلة عامل المحمدية في هذا الشأن ليصدر بعدها القرار العاملي ويدخل حيز التنفيذ. وهو ما جعل البعض يبرئ بدوره  فوزية امنصار عامل عمالة المحمدية، موضحا أن لا علاقة لها بقرار المنع الذي صدر باسمها، والذي وقع من طرف كاتبها العام. 

بعد أزيد من عشر سنوات من العمل العشوائي غير القانوني لعدة خطوط للنقل الحضري داخل مدينة المحمدية، وبعد أن شكلت لجنة خاصة داخل مجلس مدينة الدار البيضاء، كلفت بهيكلة النقل الحضري، وانطلاق عمل شركة نقل المدينة داخل مدينة المحمدية، كان لازما القطع مع الشركة الأولى (النقل الممتاز)، والاحتفاظ بخط عشوائي رقم (905)، الذي كان يربط الكليات بمنطقة عين تكي ويمر وسط المحمدية. لكن بعد انتفاضة أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة الذين أعلنوا تضررهم من الخطوط الرابطة بين المحمدية ومدن إقليم ابن سليمان (المنصورية، بوزنيقة، ابن سليمان)، حيث أفادوا أن حافلات النقل ما بين الحضري تشتغل داخل المدينة على أساس أنها حافلات للنقل الحضري. ضغطت نقابتهم بقوة، وجاء ضغطها متزامنا مع (الربيع العربي)  وحركة 20 فبراير. فلم تجد السلطات الإقليمية وبلدية المحمدية من حل سوى منع ولوج حافلات النقل ما بين الحضري من دخول المدينة (قرب حديقة محطة القطار ومسجد مالي).  ولعل المثير في مسار هذا القرار، أن كل رسائل عمالة المحمدية الخاصة به كانت توقع من طرف الكاتب العام السابق بالعمالة بأمر من العامل. 

تعليق واحد

  1. صالح المجدي

    السيد بوشعيب الحمراوي إنك باتباعك ملف النقل مابين المحمدية وبنسليمان وبوزنيقة والمنصوريةيدل على نبل محتدك ومقصدك الشريف .وإنني أيضا وأنا أعيش الحالة المزرية التي يعيشها الطلبة والعمال وجميع المتنقلين من وإلى المحمدية .فإننا نعضدك باسم جمعية حي كريم مجموعة ( ألف) وقد سبق لنا أن كتبنا العامل السابق في الموضوع .لكن القضية يقيت مهملة وإننا نعضدك وندعمك للدفع بالملف إلى اقصى غاياته حتى ترجع المياه إلى مجراها دفاعا عن حقوق المواطنين وخصوصا منهم الطلبة والفقراء الذين يبتزهم أصحاب الطاكسيات الصغيرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *