الرئيسية / جرائم و قضايا / حصيلة حملة التصدي لمروجي الشيرا والكوكايين والسيلسيون بالبيضاء ومطار محمد الخامس

حصيلة حملة التصدي لمروجي الشيرا والكوكايين والسيلسيون بالبيضاء ومطار محمد الخامس

عملا على  ما تقوم به المصالح الأمنية الولائية من عمليات أمنية تهدف إلى زجر الجريمة بكل أنواعها وإيقاف مرتكبيها، وفي إطار الحملات الإستباقية والتطهيرية في المناطق الأمنية والتي تعمل استنادا على مجموعة من المعطيات الجنائية والمعلومات عن تجار ومروجي المخدرات ومن أجل مطاردة كل المبحوث عنهم في هذا السياق، فقد تمكنت كل من منطقة أمن الفداء مرس السلطان ومنطقة أمن مولاي رشيد والحي الحسني في عمليات متفرقة من إيقاف مجموعة من الأشخاص تورطوا في الحيازة والإتجار في المخدرات.

هذه العمليات التي تندرج ضمن المخطط الأمني الجاري تحت تأطير السيد والي الأمن عملا بتعليمات السيد المدير العام للأمن الوطني، والذي يسطره كل رؤساء المصالح ورؤساء المناطق، وتحت تأطير الخطط الأمنية التي يسطرها السيد رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء والقاضية بإيقاف تجار المخدرات ومروجيها بجميع أصنافها:

فبمنطقة أمن سيدي البرنوصي :

كنتيجة للعمل الأمني الذي تقوم به فرقة الشرطة القضائية المحلية من أبحاث ميدانية وعمل فرقة مكافحة المخدرات بشكل استراتيجي والقاضي بالتصدي لكل الظواهر الإجرامية وبالخصوص ظاهرة ترويج المخدرات، وبعد عملية تعقب تم إحكام القبض على شخص من أجل الإتجار في مادة اللصاق "السيليسيون" حيث تم حجز لديه 400 أنبوب لمادة اللصاق حيث اعترف بالمنسوب إليه وأكد على أنه يقوم بابتياعها على أساس أنه يقوم باستعمالها في حرفة لصيانة الدراجات النارية.

أما بالنسبة لمنطقة أمن مولاي رشيد:

        فبعد استغلال مجموعة من نتائج البحث والتحريات الأمنية قامت دائرة حي الفلاح بالمنطقة وبعد خطة محكمة بتتبع شخص يقوم بترويج المخدرات ورصد تحركاته ليتم إيقافه داخل منزله وتم العثور بالمنزل على 16 كيلوغراما من مخدر الكيف و 02 كيلوغرامات من مسحوق طابا وصفيحتين من مخدر الشيرا، بعد أن تم حجز المخدرات وإستياق المعني بالأمر إلى المصلحة إعترف بالمنسوب إليه وأكد أنه يتاجر بها ليتم إستشارة النيابة العامة التي أمرت بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية وإحالته رفقة المحجوزات على فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة من أجل إستكمال الأبحاث.

أما بالنسبة لمنطقة أمن الحي الحسني:

استنادا على معلومات دقيقة حول شخصين يروجان مخدر الكوكايين بالقرب من إحدى المقاهي بشارع أم الربيع، فقد تمكنت فرقة مكافحة المخدرات من الانتقال إلى المنطقة المتفق عليها ليتم رصد كمين بعد عملية ترصد وإجراء عملية مراقبة سرية ثابتة حيث مكنت من إلقاء القبض على شخصين من جنسيتين من دول جنوب الصحراء متحوزين بكبسولتين من المخدرات الصلبة حيث تم حجزهما ليتبين أن الكبسولة الأولى تحتوي على كمية 10 غرام فيما الثانية تحتوي على كمية 6 غرام، حيث وفي إطار البحث مع المعنيين أكدوا على أنهما تزودا بالكمية المحجوزة من شخص آخر من دول جنوب الصحراء وأكدا على أن المعني بالأمر يعرفانه فقط بإسمه فقط لا غير، حيث لازالت العناصر الأمنية في إطار البحث ومحاولة تحديد هوية المزود الرئيسي من أجل إيقافه انتظار إيقافه.

أما بالنسبة لمنطقة أمن مطار محمد الخامس:

فقد قامت عناصر المراقبة بالمنطقة الحدودية بإيقاف شخص من جنسية مختلفة، والعثور على 20 قطعة من مخدر الشيرا بحقيبتته كان يحاول الخروج بها مخبئا إياها داخل غلاف الحقيبة حيث تمكنت العناصر الأمنية من إيقافه بعد أن تم كشفه من طرف الكلاب المدربة على كشف المخدرات بشتى أنواعها والتي كشفت عنها داخل الحقائب والتي تم التأكد من ملكيتها للشخص الموقوف؛ تم إستشارة النيابة العامة التي أمرت بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه للعدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *