الرئيسية / بديل رياضي / حقيقة الصراع الدائر داخل النادي العريق شباب المحمدية اختلالات مالية وإدارية و انخراطات وهمية كانت (الأخبار) أول من كشف عنها

حقيقة الصراع الدائر داخل النادي العريق شباب المحمدية اختلالات مالية وإدارية و انخراطات وهمية كانت (الأخبار) أول من كشف عنها

تعود جريدة الأخبار بعد أزيد من ثلاثة أشهر على انعقاد أسرع جمع عام لشباب المحمدية،الذي دام زهاء النصف ساعة، وبعد انفرادها بتعرية اختلالات التسيير الإداري والمالي والانخراطات الوهمية لمكتبها المسير، والصراعات التي أدت إلى فضح المستور، وتبادل التهم بين أعضاءه. وانتهت باتخاذ رئيس النادي قرار التشطيب على الرئيس المنتدب وأمين المال عبر منبر (الأخبار)، بعد أيام فقط من تشكيل مكتب يضم تسعة أعضاء، وإعادة تشكيل مكتب جديد بسبعة أعضاء فقط. حيث قرر بعدها المعفيان، الثأر لما اعتبراه قرار باطل مبني على التزوير. ولو أن ملفي محاضر المكتبين المسيرين الأول والثاني، سلمهما رئيس النادي إلى باشا المدينة، وأن هذا الأخير يعد شريكا في كل اختلال أو تزوير تبث قضائيا، لأنه أمد الرئيس بوصل عن كل ملف. إلا أن الطرفين يفضلان عدم إقحامه في الموضوع.  كما أن الرئيس يؤكد شرعية مكتبه الثاني، وكذا شرعية الجمع العام، ويعتبر خصميه غير معنيان بشؤون النادي، ولا يحق لهما التدخل، بدعوى أنهما غير منخرطين، وأن المكتب يتوفر على 20 منخرط رسمي. صراعات أشعلت فتيل القيل والقال، وأشارت إلى فضائح بالجملة، دون الكشف عن الأدلة والقرائن اللازمة لإدانة مقترفيها. وخصوصا الغموض الذي طال عمليات الصرف والتوقيعات على الشيكات خلال الموسم الرياضي الماضي، والتي تم التكتم عليها وإقبارها. بعد أن تم الاتفاق على التكتم وحفظ ماء الوجه، باتخاذ قرار انسحاب الرئيس المنتدب الأسبق أسامة النصيري، وأمين المال حينها. هذا الغموض الذي حاول بعض المنخرطين تنظيفه بتصريحات مخجلة، إلى درجة أن أحد المنخرطين المزعومين خرج بعد دقائق من انتهاء الجمع العام الأخير، بتصريح ناري في حق (الأخبار)، التي أشارت إلى الصراعات الدائرة حينها. وبدا منتشيا وهو يؤكد على نزاهة المكتب وأعضائه، قبل أن يفاجأ بعدها بأن فضائح الشباب بدأت تكشف خيوطها، وليتم التشطيب عليه من لائحة المنخرطين، أولا لأنه لم يؤدي انخراطه، وثانيا لأنه لا يتوفر على الشروط اللازمة المنصوص عليها قانونيا لقبول طلب الانخراط. وضل الجدل قائما حول مدى شرعية الجمع الذي انعقد ب25 عضوا. وتأكد رسميا أن الجامعة لا تتوفر حينها على ما يفيد انخراطهم. كما أن التقرير المالي الذي صادق عليه الجمع العام، لا يشير إلى مداخيل المخرطين. ولعل ما يثير الفعاليات الرياضية بمدينة الزهور، اعتراف بعض أطراف النزاع، أنهم غير منخرطين، وأن الجمع العام كما سبق وأشارت (الأخبار) في مقال نشر مباشرة بعد انعقاده، غير شرعي، وكل قراراته باطلة. وعوض العودة إلى نقطة الصفر، وإيجاد مخرج لفضيحة مكتب مسير بأعضاء و منخرطين، لم يؤد واجبات الانخراط وفق ما ينص عليه قانون اللعبة. يستمر هؤلاء بالمطالبة بتسوية اختلالات وقضايا مترتبة عن الجمع العام. عوض المطالبة بكشف الحقائق التي أوصلت النادي العريق إلى الحضيض، بسبب تدبيره ماديا وماليا بشكل عشوائي طيلة الموسم الماضي.                                                 وبعد أن خفتت أصوات بعض المتصارعين، ضل الصراع قائما بين رئيس النادي طارق ورقي والرئيس المنتدب للرئيس في المكتب المسير الذي لم يتعدى التصريح به، رفوف باشوية المحمدية. وتستمر المواجهة بينهما وتبادل التهم في انتظار الوصول إلى الحقيقة. وقد سعت (الأخبار) إلى إنجاز حوارين مع طرفي النزاع، من أجل بسط ادعاءاتهما، والمطالبة بالإسراع بالتحقيق في التهم المتبادلة بينهما من طرف الجهات المعنية داخل الجامعة الوصية أو المحاكم. خدمة للكرة الفضالية التي بصم تاريخها لاعبين ومدربين كبار من طينة (أحمد فرس، حسن عسيلة، الطاهر الرعد، عبد القادر الخميري…).    

     

طارق ورقي:  المكتب المسير معترف به من طرف الجامعة …وأمين متوكل غير منخرط بالنادي

  

س : ما سبب الصراع القائم بينك وبين الرئيس المنتدب لشباب المحمدية سابقا ؟

 

  ج : شخصيا ليس لدي أي صراع معه. كل ما في الأمر أنني وبعد أن كلفت من طرف الجمع العام بتعويض الثلث المنسحب. اخترته لكي يكون الرئيس المنتدب للرئيس، إلى جانب عضوين آخرين، وأعددت المحاضر اللازمة، ولائحة المكتب المعدل الموقعة من طرفي، وسلمت نسخا من الملف للسلطات المحلية، مقابل وصل مؤقت. إلا أنه بعد أيام قليلة، اكتشفت وأنا أتفقد ملفات النادي التي كان يشرف عليها الرئيس المنتدب الأسبق أسامة النصيري، أنه لم يكن قد أدى واجب انخراطه في النادي رفقة رشيد شيوخ وحنطة. مما جعلني أقوم بالتشطيب عليهم. وإعفاء أمين متوكل من مهامه، ورشيد شيوخ الذي كنت قد حملته مسؤولية أمين المال. وقمت بتعديل المكتب المسير بسبعة أعضاء عوض تسعة. وأعدت وضع الملف لدى السلطات مقابل وصل رسمي، وهو المكتب الذي وضعته كذلك لدى الجامعة الوصية.

س: ألا يعتبر هذا الإجراء تزويرا في محاضر  أو غير قانوني ؟

ج: لم أقم سوى بتعديل وثيقة أنا من وقعها وليس لأحد دخلا فيها مادام الجمع العام فوضني لأنتقي ما أشاء وتعويض الثلث المنسحب. كما أنني لم أتوصل حينها إلا بوصل مؤقت من الباشا. علما أن المكتب لن يكون قانونيا إلا بعد وضعه لدى الجامعة الملكية لكرة القدم. وهذا ا فعلته بعدها. كما أن عدد أعضاء المكتب تسعة أو سبعة لن يغير من شيء. وهناك أندية سيرت من طرف مكاتب مسيرة بها ثلاثة أو أربعة أعضاء فقط. إضافة إلى أن الجامعة تسلمت الملف، وزكت ملف النادي. وكل ما يروج له فهي تهم لا أساس لها من الصحة، وأنا مستعد للقضاء أو لأي افتحاص مالي من طرف أية جهة مسؤولة.  

 

س: عدة أطراف تتهمك بالتلاعب بمالية النادي؟

ج: إن كنت تتحدث عن مصاريف ومداخيل الموسم الرياضي السابق، فأنا لم أكن مشرفا على عمليات الصرف، حيث كان الرئيس المنتدب الّأسبق أسامة النصيري وأمينه المال هما المكلفان بالصرف. و التقريرين المالي والإداري توصل بهما كل المنخرطين. أما بخصوص التدبير المالي والإداري لهذا الموسم، فأنا من أشرف عليهن وأتحمل المسؤولية كاملة، وأنا مستعد لأي افتحاص. كثر الحديث عن أموال أحيلت لحسابات شخصية. وخصوصا بالنسبة لعلي أجبيض أمين المال المكتب الحالي. والذي دخل حسابه الخاص مبلغ 320 ألف درهم مباشرة من حساب الفريق. وهو مبلغ تم صرفه في عهد الرئيس المنتدب الأسبق والأمين السابق، وقد تمت الإشارة له في التقرير المالي السابق على أساس أنه دين عالق لحسابه. وأظن أنه عوض الحديث هنا وهناك عن تزوير أو اختلالات مالية، كان يجب على هؤلاء اللجوء إلى القضاء. وأظن على أن الساكت عن الحق شيطان أخرس. أما التلاعب بعبارات سياسوية من أجل كسب عطف الساكنة. فهذا لن يزيد صاحبه إلى خذلانا ومهانة. 

 

 

أمين المتوكل: ســـأفـــجر قـنــبلة فــي وجــه الرئــيس ومــن تــواطأ معه
 

 

س: ما سر الصراع الدائر بينك وبين رئيس نادي شباب المحمدية ؟

ج: عقدنا الجمع العام يوم 20 يونيو 2014، بحضور الأغلبية، وبعد المصادقة على التقريرين المالي والأدبي، تم تعويض ثلث المكتب وتعيين أعضاء المكتب الجديد. كما جرت العادة ووفقا للقانون، حيث عينت في منصب الرئيس المنتدب ومهمة أمين المال أسندت لرشيد الشيوخ، وهذا ما تضمنه محضر الجمع العام. لكننا فوجئنا بوجود محضر آخر مصادق عليه في نفس التاريخ و عن نفس الجمع من توقيع الرئيس طارق ورقي. هذا المحضر يضم لائحة المكتب الجديد منقوصا من عضوين هما أنا و رشيد الشيوخ.

س: بماذا تفسر وجود محضر آخر عن نفس الجمع العام حذف منه اسم عضوين ؟
 

ج: هذا تزوير، ومخالف للقانون لأن الجمع العام منح الرئيس طارق ورقي الصلاحية في تعويض الثلث المنسحب. وإذا أراد إصدار محضر ثاني ، كان لابد أن يمر عبر جمع عام استثنائي. وهذه مصيبة خاصة وأنه غير الثلث وسحب عضوين اثنين من المكتب دون احترام ما ينصه القانون. والمصيبة الأكبر أن الرئيس يستخرج مبالغ من حساب الفريق هو ونائبه، حيث يعمل بالمحضر المزور، الذي يمنح صفة أمين المال لنائب الرئيس الذي عين في المحضر الأول، وهذا تلاعب خطير.زد على ذلك أن القانون يمنع اختيار مكتب يقل عدده عن تسعة أعضاء، والمحضر المزور يتضمن سبعة أعضاء فقط.

س: ما هي الخطوات التي اتخذتها للدفاع عن موقفك أنت ورشيد الشيوخ؟
 

ج: التقينا برئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، الذي أكد لنا أنه سيتكلف بملف شباب المحمدية، حيث اتصل بلجنة القوانين والأنظمة وأمرهم بالتحقيق في أمر المحضرين. لكننا قوبلنا بإهمال من قبل هذه اللجنة. و أطالبهم من هذا المنبر بتطبيق ما أمرهم به رئيس الجامعة، والتعامل بصرامة مع المتلاعبين بمصير فريق شباب المحمدية. كما أطالب اللجنة بالتحقيق في هذا الملف، وفحصه جيدا. فإذا لم تجد أي وصولات تتعلق بمبالغ الانخراط الواجبة تأديتها قبل تاريخ الجمع العام، يجب أن توقف شباب المحمدية.
كما أنني سأرفع دعوى لدى المحكمة بدعوى التزوير، وسأتابع الرئيس لأجل إبطال المحضر الثاني وتوقيف الحساب البنكي الخاص بفريق شباب المحمدية. كما سأتوجه للمجلس الأعلى للحسابات وأطلب منه التحقيق في مالية الفريق في الموسمين الماضيين.

س: اتهمك الرئيس طارق ورقي، أنك غير منخرط في النادي، ما هو ردك ؟
 

ج: الرئيس لا يفقه شيئا في كرة القدم. وليست له دراية بقوانين الجمعيات، أما بخصوص طعنه في انخراطي، يجب أن تعلم أن 25 منخرط بما فيهم أنا لا أحد يعتبر كذلك لأن الجميع لم يؤدي مبلغ الانخراط. إن صدق قوله، فلماذا اختارني في المكتب الأول كرئيس منتدب؟ ولماذا سمح لي بالتصويت في الجمع العام؟
أقسم بالله أنني سأفجر قنبلة في وجهه و من تواطأ معه، وسأكشف في الأيام القادم عن دلائل تثبت تورطه، وأتحدى الرئيس.

س: ما هي القنبلة التي ستفجرها في وجه الرئيس ؟
 

ج: سأكشف العديد من الحقائق في الأيام القادمة، من بينها أن علي أجبيض نائب الرئيس في المحضر الأول والذي أصبح أمينا للمال في المحضر المزور، توصل بمبلغ يفوق 300.000 درهم من حساب الفريق إلى حسابه الخاص، وأتحمل المسؤلية في قولي هذا.وأطلب من عبد الرحيم البكاوي المكلف بملف الفريق بالإسراع في كشف التلاعبات و إنقاذ فريق شباب المحمدية من السماسرة و الحاقدين، وأطالب بتطبيق القانون والضرب بقوة على يد كل من سولت له نفسه تعريض مصير الفريق للخطر.

 

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *