الرئيسية / السياسية / حكومة بنكيران تكيل بمكيالين مع أطر الإدارة التربوية: أرغمت المتقاعدين على الاستمرار في العمل وحذفت التعويضات عن الأعباء الإدارية

حكومة بنكيران تكيل بمكيالين مع أطر الإدارة التربوية: أرغمت المتقاعدين على الاستمرار في العمل وحذفت التعويضات عن الأعباء الإدارية

يبدو أن حكومة عبد الإله بنكيران تكيل بمكيالين في تعاملها مع أطر الإدارة التربوية فيما يتعلق بالتقاعد والتعويضات عن المهام الإدارية. فبعد أن أرغمت مجموعة من هذه الفئة التي حصلت على التقاعد نهاية سنة 2015. على تنفيذ قرار تمديد  فترة عملهم (غصبا عنهم) إلى يوم 31 غشت2016. وبعد أن خضعوا للأمر الواقع، فوجئوا بأن نفس الحكومة التي رفضت تقاعدهم، قررت حذف التعويضات التي يتلقونها على الأعباء الإدارية والتي تتراوح ما بين 700 و1500 درهم شهريا. وهو ما يعني أن القسم المعني بالتعويضات عن الأعباء الإدارية يغرد وحده خارج السرب. وأن مسؤوليه أوقفوا صرف التعويضات الشهرية على أساس أن أصحابها تقاعدوا. مما يعني غياب التنسيق بين الجهات المعنية برواتب الموظفين. هؤلاء المتضررون يطالبون بصرف مستحقاتهم كاملة. ومعها اعتذار رسمي لهم. أولا بسبب إرغامهم على الاستمرار في العمل رغم تقاعدهم، وثانيا بسبب حرمانهم من التعويضات التي يخولها لهم القانون.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *