الرئيسية / جرائم و قضايا / خطير: تفكيك شبكة بالبيضاء تبيع وترهن الشقق والفيلات المهجورة والفارغة

خطير: تفكيك شبكة بالبيضاء تبيع وترهن الشقق والفيلات المهجورة والفارغة

فككت الشرطة القضائية بالبرنوصي الدار البيضاء اليوم الثلاثاء شبكة إجرامية متخصصة في بيع ورهن منازل وشقق فارغة أو مهجورة باعتماد وثائق مزورة. وأوقفت ثلاثة من أفرادها، ويتعلق الأمر بالمدعو (الحاج) في عقده السابع، زعيم الشبكة، وعون تقني من مواليد 1997، ومساعدهما شاب من مواليد 1991. فيما لازال البحث جاريا عن باقي شركائهم. وقد تمكنت الشبكة من بيع ورهن خمس شقق بالبرنوصي ومولاي رشيد، وفيلتين بدرب بنجدية. فيما لم يعرف بعد عدد الشقق التي بيعها أو رهنها بمقاطعة آنفا خصوصا وباقي مقاطعات البيضاء. وأفادت مصادر بديل بريس أن الشبكة، كانت تعتمد خطة وصفت بالجهنمية، من أجل إقناع الزبائن الضحايا. حيث أن المدعو الحاج كان متخصصا في تحديد المنازل والفيلات المستهدفة. ويتعلق الأمر بتلك التي في ملكية مهاجرين مغاربة بالديار الأجنبية، أو التي تكون مهجورة أو سكن ثانوي. وبعد أن يتأكد من أن ملك تلك الشقة أو الفيلا، غير موجود. يبعث بعض شركائه، من أجل نزع قفل باب المنزل، وتعويضه بقفل آخر. لياتي الحاج إلى المنزل، ويدخل وكأن المنزل في ملكيته. بعدها يبحث عن وثائق أو فاتورات الماء والكهرباء والهاتف، ويعمد إلى تزويرها، وإعداد وثائق مزورة للعقار. وبعدها يبيعه أو يرهنه ويختفي عن الأنظار. وعلمت بديل بريس أن عملية تفكيك الشبكة، تمت بالصدفة، إذ أن ودرية لعناصر الأمن الوطني لدائرة القدس، كانت تقوم بجولاتها العادية، حين لمحت غريبين، شكت في أمرهما،  فتتبعوا خطواتهم عن بعد، إلى أن اقتربوا من باب شقة، وبدئوا بنزع قفل الباب، ليتم إيقافهما. وقد تم الاستماع إليهما، حيث حاولوا الإنكار، بدعوى أن نجار بعثهما لنزع القفل. وبعد إحالتهما على الشرطة القضائية، أعيد الاستماع إليهما، وبعد البحث معهما، أقرا بجرائهما. وأدليا بهوة زعيمهما المدعو الحاج. وينتظر أن تتم إحالتهم على الوكيل العام لدى استئنافية البيضاء من أجل تكوين شبكة إجرامية، والسرقة الموصوفة بجناية والنصب والاحتيال والتزوير واستعماله. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *