الرئيسية / نبض الشارع / خطير … حمام عصري يحي الفلين بابن سليمان يغرق منازل الجوار بالمياه المتعفنة ويخنق قنوات صرف المياه ومالكه يرفض وقف العمل من أجل الإصلاح

خطير … حمام عصري يحي الفلين بابن سليمان يغرق منازل الجوار بالمياه المتعفنة ويخنق قنوات صرف المياه ومالكه يرفض وقف العمل من أجل الإصلاح

أغرق حمام عصري بحي الفلين بمدينة ابن سلميان، منازل سكان الجوار بالمياه المتعفنة، الممزوجة ببقايا والأوساخ. مما أغلق قنوات صرف المياه لدى منازلهم، وتسبب للبعض في فيضانات داخل أقباء منازلهم ( LES CAVES ) والمراحيض. ولازال هؤلاء المتضررون إلى حد كتابه هذه السطور، يغرفون المياه من منازلهم، فيما تم جلب مضخة من طرف احد المحسنين، من أجل ضخ المياه في اتجاه قنوات صرف أخرى غير مغلقة. علما أن الضرر لحقهم منذ يوم أمس السبت. وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه السكان أن يبادر صاحب الحمام إلى تفقد ما جرى. والعمل معا على إيجاد حلول سريعة. سلك أسلوب اللامبالاة. بل إنه رفض حتى إغلاق الحمام، من أجل وقف السيول. واتضح فيما بعد أن مالك الحمام يتوفر على مضخة، لم يكلف نفسه حتى عناء المساهمة الشعور بها. إذ بعد أن قرر السكان إغلاق مجرى المياه. وتدفقت تلك المياه المتعفنة، تخوف مالك الحمام من أن تجتاح المياه الحمام، فسارع خادمه إلى جلب المضخة. وقام بالقذف بتلك المياه المتعفنة فوق الأزقة. مما عفن المنطقة دون أدنى مراعاة لسكان الجوار. بل إنه تحدى المتضررين. في إشارة إلى انه يفرض أمنه الخاص داخل حي الفلين. علما أن الحمام به عدة مسابح وصنابير تتدفق منها المياه بكمية كبيرة.  وتساءل المتضررون عن سبب عدم تعاون مالك الحمام. مشيرين إلى أنه وجب عليه مد يد العون، حتى لو لم يكن السبب في اختناق قنوات الصرف الصحي. لأنه لا يمكن أن يستمر في إفراغ مياهه المتعفنة. والت تجعل مهمة الإصلاح جد صعبة. وتجعل المضخة غير ذات فعالية. وطالبوا بتدخل المجلس البلدي والسلطة المحلية. وهدد بعضهم باللجوء إلى القضاء من أجل إنصافهم وتعويضهم عن الأضرار الناجمة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!