الرئيسية / نبض الشارع / خطير: من أجل تنظيم إحاشات القنص وحفلات البذخ والسكر العلني ….(زنيبر مول الشراب) يعزل دوار لاسيام الساحل بضواحي ابن سليمان ويمنع السكان من الرعي

خطير: من أجل تنظيم إحاشات القنص وحفلات البذخ والسكر العلني ….(زنيبر مول الشراب) يعزل دوار لاسيام الساحل بضواحي ابن سليمان ويمنع السكان من الرعي

 

يزداد الخناق على سكان دوار لاسيام الساحل المتواجد على الحدود بين الجماعة الحضرية بن سليمان والجماعة القروية الفضالات من طرف شركة إنتاج العنب وتصنيع الخمور التي تعود لصحابها المدعو (زنيبر). وتزداد معها معاناة أزيد من 70 أسرة قروية. أرغمت العزلة بعد أن منعت من الرعي داخل الغابة. وبعد أن اختار مسؤولو الشركة معاقبة كل من خالفهم الأمر، بطرده من العمل داخل الشركة. بمعنى أن الشركة تفرض قانونها الخاص الذي يحمل شعار (العمل مقابل الحرمان من الرعي). وهي وسيلة نجح المسؤولون في توظيفها. بعد أن فضلت الأسر الامتثال لقرار المنع، مقابل الحفاظ على عمل يذر على تلك الأسر بعض فتات المال. علما أن مجموعة ممن يعملون في قطاع الحراسة أو النظافة، يحالون للعمل باسم شركات المناولة. التي ما إن تنتهي عقدتها مع الشركة. حتى يتم طرد العمال والعاملات. لتأتي شركة مناولة جديدة بعمال وعامل جدد. ويكون مصير الفئة الأولى التشرد والضياع.  

شركة (زنيبر)، التي مكنت إحدى شركات السياحة من تنظيم إحاشات قنص سياحية. والتي سارت على دربها في استعباد شباب المنطقة، ترمي لعمال الإحاشة فتات المال (80 درهم لكل عامل و20 درهم للكلب). مقابل العمل منذ الفجر وحتى ما بعد الزوال أو العصر. هذه الشركة السياحية التي حرمت السكان الفقراء من الرعي. لا تجد حرجا في نصب الخيام، وتنظيم مآدب الغذاء وتقديم أنواع الخمور التي تنتجها شركة (زنيبر) للمغاربة القناصة الذين يدفعون مقابل يوم من القنص والبذخ ومعاقرة الخمور فاتورة قد تزيد على ألفي درهم في اليوم الواحد. للتذكير فسكان دوار لاسيام الساحل، هم السكان الأصليين بالمنطقة. تعود بعض المساكن لأزيد من 100 سنة… كما أن هؤلاء يعانون من تزايد عدد رؤوس الخنزير بغابة (زنيبر والجامعي). والتي تهدد أطفالهم ومنازلهم وتتلف محاصيلهم الزراعية. وقد أكد بعض المتضررين أن شركة (سياحة القنص)، لا تساهم في تخفيض عدد الخنازير. بل إنها تقوم بتغذيتها لتتكاثر. وأنها تقدم لها وجبات مختلفة، وتجلبهم باستعمال مادة (القطران) التي تلصقها بجذوع الأشجار. بل إنها تقدم للخنازير كميات كبيرة من (التفاح) التي ناذرا ما يتمكن سكان تلك القرية من الحصول عليه بالنظر إلى ثمنه الباهض.                                   فجأة وجد السكان أنفسهم محاصرين بين حقول العنب والغابات التي يحرسها عمال شركة (زنيبر). الشركة التي فرضت عليهم قوانين السير والتجوال في وسط هم من أحدثوا مسالكه ومعابره، وهم من زرعوا معظم أشجاره…  فهل ستتدخل السلطة الإقليمية من أجل حمايتهم، ووقف زحف (مول الشراب) الذي يخطط لطردهم من أجل إنتاج مشاريعه التي لا تنتهي والتي شعارها (القنص والخمر والأرنبات وداكشي…).  

4 تعليقات

  1. مستعمل طريق

    تعرف البنية التحتية للطرق ببن سليمان وضعية جد مزرية بحيث جميع الطرق الوطنية والجهوية والإقليمية مليئة بالحفر والمنعرجات الخطيرة . اشغال البناء و التعبيد والإصلاح متوقفة بالطريق الحهوية 305 بين بوزيقة و بن سليمان وبالطريق الإقليمية 3308 بين مدخل المنصورية و المدارة 33 والاشغال متوقفة بالطريق الحهوية 322 بين المنصورية والمحمدية وذلك راجع الى ضعف المدير الإقليمي للتجهيز و صراعه مع ممثلي المصالح الخارجية One et Onep eau et forêt et avec gouverneur province et président et agent autorit et son entourage aussi

  2. عاررررررررررررررررر

    مجمل ما تطرق له التحقيق هو موجود فعلا بل صار للخنزير مكانة أحقية من السكان الأصليين .الله ياخد الحق في المسؤولين على الشأن المحلي و بارونات و مافيات الفساد

  3. بوشعيب الكلب و الحريمي الرشيقي ........

    لقد دنس هذه الأرض الطاهرة متى كانت لاسيام أرض خمور http://leconomiste.com/sites/default/files/vins_3_71.jpg

  4. حقيقة الأمر

    إن الخطأ الفادح الذي قامت به عائلة زنيبر هو أنها فوضت أمور التسيير لمخلوقات لا تفقه شيء في التسيير . فمثلا المسؤول على الضيعة الفلاحية لاسيام شخص أمي اغتنم فرصة انشغال أرباب العمل فبدأ ينهب خيرات الضيعة هو و مساعد له هذا الآخير يعتبر نفسه الآمر الناهي مستغلا جهل رئيسه المباشر. فإما أن تكون معهم أو عدوهم و يبقى أصحاب الحق وإن كان إلى حين . الشخصان اللذان تحدث عنهم التعليق هما الكلبان بوشعيب نخيلي و محمد الرشيقي اللذان أشمئز لذكر اسميهما .شكرا أستاذ الحمراوي .الله ياخد الحق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *