الرئيسية / جرائم و قضايا / درك عين حرودة يطيح بعصابة انتحلت صفة فرقة أمنية لابتزاز المواطنين بلباس أنيق وجهاز راديو وبطاقتين أمنيتين مزورتين كانوا يطيحون بضحاياهم

درك عين حرودة يطيح بعصابة انتحلت صفة فرقة أمنية لابتزاز المواطنين بلباس أنيق وجهاز راديو وبطاقتين أمنيتين مزورتين كانوا يطيحون بضحاياهم

أطاحت عناصر الدرك الملكي بعين حرودة زوال أول أمس الثلاثاء بعصابة متخصصة في النصب والاحتيال والابتزاز بانتحال صفة عناصر من الأمن الوطني. وتمكنت من إيقاف فردين منها في عقدهما السادس، وحجز سيارة نوع (أونو) بيضاء اللون، وجهاز راديو للتواصل الأمني (تولكي وولكي). بالإضافة إلى بطاقتين أمنيتين مزورتين، تحملان الخطين الأحمر والأخضر، وتستعملان لتمويه الضحايا، فيما لازال البحث جاريا عن شريكين لهما. وكشفت مصادرنا أن العصابة توقفت بسيارتها ظهرا، أمام محل للبقالة به مضخة بنزين الدرجات النارية التقليدية بدوار جيني. ونزل ثلاثة من أفرادها ببدل أنيقة سوداء (كوستيمات)، وبينهم رابعهم، الذي كان بلباس عادي. وتقدموا من صاحب المحل، وأوهموه أنهم فرقة أمنية بالزي المدني، برفقتهم أحد الموقوفين، الذي كان يحمل قنينة بلاستيكة بها لتر من البنزين. وأفهموا الضحية، أن الموقوف كان قد اقتنى البنزين من محله، وأنه حاول صبه على صبه على زوجته وإحراقها. مؤكدين أنه شريك في الجريمة، وعليه مرافقتهم. قبل أن يدخلوا معه في مفاوضات من أجل (إرشاءهم) وإطلاق سراحه. وطلبوا منه مبلغ 10 آلاف درهم، إلا أنه لم يتمكن من توفير سوى 3000 درهم أمدهم بها.إلا أن المجموعة طلبت منه مدهم علبتين من الشاي والسكر، وهو ما أستغربه. فقرر ملاحقاتهم مباشرة بعد انصرافهم. ليتمكن من ضبط العصابة وهي تحاول إعادة نفس عملية النصب مع صاحب محل ثان بدوار لحجر. فعمد إلى إبلاغ العناصر الدركية، التي حلت بسرعة، وتمت محاصرة أفراد العصابة، وإيقاف اثنين منهم (م.ب) و(ع.م)، وفرار اثنين. وتبين بعد تنقيط الموقوفين أنهما من ذوي السوابق العدلية في النصب والاحتيال وانتحال الصفة. كما تبين أن جهاز الراديو هو من النوع الذي يستعمل لدى رجال ( G 4). وأن كل أفراد العصابة من ضواحي البيضاء.  وأكد الموقوفان أن أفراد عصابتهم كانوا يوهمون بائعي البنزين بتورطهم في جرائم مختلفة بسبب بيعهم البنزين بالتقسيط، و كانوا يبتزونهم.   

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *