الرئيسية / بديل رياضي / دعوى قضائية استعجالية لمنع عقد الجمع العام الاستثنائي لشباب المحمدية محامي الرئيس المنتدب وأمين المال المشطب عليهما وضعا شكايتين ضد الرئيس

دعوى قضائية استعجالية لمنع عقد الجمع العام الاستثنائي لشباب المحمدية محامي الرئيس المنتدب وأمين المال المشطب عليهما وضعا شكايتين ضد الرئيس

وضع  أمين متوكل الرئيس المنتدب ورشيد شيوخ أمين المال اللذان قام رئيس شباب المحمدية، بالتشطيب عليهما بداية الموسم الرياضي الجاري، صباح أول أمس الاثنين دعوى قضائية استعجالية، من أجل منع عقد الجمع العام الاستثنائي الذي دعا إليه رئيس النادي طارق ورقي بعد زوال اليوم الأربعاء. وأفادت مصادر الأخبار أن المحكمة الإدارية بالدار البيضاء ستنظر صباح اليوم في القضية. علما أن العضوين الذين يعتبران قرار طردهما غير شرعي. سبق ووضعا شكايتين عن طريق محامي، يطالبان في الشكاية الأولى بإلغاء المحضر الثاني للجمع العام العادي، الذي لا يتضمن اسميهما. ويعتبرانه محضرا مزورا، باعتبار أن كل تعديل يجب أن يتم بقرار من الجمع العام. ويتهمان في الشكاية الثاني رئيس النادي بالتزوير في محاضر واستعمالها مع النصب. وأكدا على ضرورة اعتماد المحضر الأول، الذي تمت المصادقة عليه بتاريخ 24يونيو 2014، وتمت الإشارة إلى منحة البلدية، المحددة في 150 مليون سنتيم، والتي تم صرفها من طرف مكتب غير شرعي. واستصدرا أمرا قضائيا صادر من المحكمة الإدارية، يرخص للمفوض القضائي، باستفسار باشا مدينة المحمدية، بشأن المحضرين، والاطلاع عليهما وأخذ نسخ منهما. وهي العملية التي مكنت العضوان من الحصول نسخ من المحضرين الموقعين من طرف رئيس النادي، والمصادق عليهما بباشوية المحمدية يومي 24 يونيو و3 يوليوز. ويشير المحضر الأول إلى مكتب مسير مشكل من تسعة أعضاء، والثاني إلى تشيكلة بها سبعة أعضاء فقط بعد التشطيب عليهما. من جهته أكد طارق ورقي أن المنخرطين هم من دعوا إلى الجمع العام الاستثنائي، مجددا تشبثه بتقديم استقالته، ومؤكدا على شرعية مكتبه المسير. شفافية تدبيره لشؤون الفريق المالية والإدارية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *