الرئيسية / ميساج / رسالة اليوم العاشر من رمضان: رجاء … أنتم تسيئون إلى الملك…

رسالة اليوم العاشر من رمضان: رجاء … أنتم تسيئون إلى الملك…

 

أنتم أيها المسؤولون (عمال وولاة والمنتخبون وموظفون سامون ووزراء …)، الذين يخاطبون الناس باسم الملك… ويوهمون الناس بأنهم يمثلون الملك… اعلموا أنكم موظفون تابعين لحكومة عبد الإله بنكيران.. وأنكم تؤدون مهام حكومية لا علاقة لها بالملك… واعلموا عامل الإقليم ليس سوى كبير موظفي وزارة الداخلية بالإقليم أو العمالة… ووالي الجهة ليس سوى كبير موظفي وزارة الداخلية بالجهة…واعلموا أن للملك قنوات مباشرة وغير مباشرة لمخاطبة الشعب… وطبعا ليست هي قنوات عبد الإله بنكيران الذي يصر غير ما مارة على إيهام الناس بأنه يمثل الملك أو يعمل موظفا لديه (حكومة سيدنا)… أنتم تسيئون إلى الملك.

 

 

 

أنتم الذين تركبون على صور الملك والأسرة المالكة من أجل قضاء مصالحكم الشخصية.. من أجل أن يتم التغاضي على تجاوزاتكم وأخطائهم تعلقون صور الملك على نوافذ سياراتكم وشاحناتكم وحافلاتكم ..والزجاج الخلفي لها..وداخل محلاتكم التجارية والخدماتية وعلى واجهاتها..تسعون من وراء ذلك لإخافة وإبعاد ممثلي السلطة ومكاتب حفظ الصحة وأمن ودرك المرور، تبعدونهم عنكم… لكي لا يبحثوا في تجاوزاتكم، ولا يراقبون أوراق سياراتكم ولا يسجلون لكم المخالفات في السرعة والوقوف في الممنوع والزيادة في عدد المقاعد المخصصة، وتجاوز الحمولة… أنتم أيها السائقون المهنيون والعاديون ومعكم أصحاب المحلات التجارية والخدماتية المصرون على الاحتماء بصور الملك. عليكم أن تدركوا أن الوطنية تقتضي أن يلتزم كل مواطن بواجباته والمطالبة بحقوقه المشروعة. والوطنية تعني بالمغرب حماية الوطن. وفرض الاحترام الواجب للملك، وليس إقحام شخص الملك في قضايا تضر بالديمقراطية… تعليق صور الملك تعني حب الملك واحترام الملك.. ولا تعني قضاء المصالح الشخصية على حسابها…. أنتم تسيئون إلى الملك.

 

 

أنتم الذين تحتلون الملك العمومي والشوارع والأزقة، وتشكلون العصابات وشبكات النصب والاحتيال وتنهبون أموال الشعب… تستندون في تجاوزاتكم على الهتاف بحياة الملك…تنظمون الوقفات والاعتصامات والمسيرات من أجل مطالب غير مشروعة. وتجابهون القانون بالهتاف بحياة الملك…. أنتم الذين تهاجمون ممثلي السلطة وعناصر الأمن الوطني والدركي  وترشقونهم بالحجارة.. وتهتفون بحياة الملك  من أجل تفادي العقاب … أنتم تسيئون إلى الملك.

 

 

أنتم نسيتم أنكم خرجتم في حركة 20 فبراير تطالبون بتقليص مهام الملك… ومنكم من طالب بأن يسود الملك ولا يحكم… ونسيتم أن إشكالية المغرب ليست في الملكية. بل في النخب التي تفزونها أنتم، والتي تسيطر على اقتصاد المغرب، وتهيمن على المناصب العليا بالمغرب.. تلك النخب التي تفرز لنا برلمان عاجز بغرفتيه على تدبير مهامه كسلطة تشريعية ورقابية… وتنتظرون منه أن يفرز للمغرب سلطة تنفيذية قادرة على تدبير شؤون البلاد.. أو سلطة قضائية قادرة تطهير المغرب من الفساد والمفسدين….  نسيتم أنه بدون ملكية لن يكون هناك مغرب أصلا… فرجاء عدم إلى الإساءة إلى شخص الملك… وصوبوا إساءاتكم إلى من تنصبوهم وتنتخبوهم لتمثيلكم… واعلموا أن الملك فجرها في لقاء الخليج حين أكد أنه لم يكن هناك ربيع عربي … بل خريف كارثي نسجته خيوط أعداء العرب من أجل الإطاحة بالأنظمة العربية وتوزيع ثروات العرب.         

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *