الرئيسية / السياسية / ست شخصيات قيادية بالمغرب تطالب بإنهاء معاناة الدكتور المعطي منجب المضرب عن الطعام

ست شخصيات قيادية بالمغرب تطالب بإنهاء معاناة الدكتور المعطي منجب المضرب عن الطعام

دخلت شخصيات سياسية قوية في المغرب في ملف قضية الدكتور المعطي منجب المضرب عن الطعام داخل مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، على خلفية منعه من السفر إلى الخارج، ومتابعته قضائيا. فقد علمت بديل بريس أن الأمين العام السابق للاتحاد الاشتراكي عبد الرحمان اليوسفي، والأمين العام السابق للاستقلال أمحمد بوستة، والأمين العام السابق لليسار الاشتراكي الموحد محمد بنسعيد أيت يدر، والأمين العام السابق للتقدم والاشتراكية إسماعيل العلوي، والأمين العام الابق لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، والأمينة العامة لليسار الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، دخلوا على خط القضية. وطالبوا بوقف متابعة المعطي منجب. وإلغاء أمر إغلاق الحدود المغربية في وجهه. كما أن اليوسفي مهندس الاتحاد الإشتراكي وصاحب التجربة الحكومية الرائدة. وجه دعوى خاصة إلى المعطي منجب من أجل حضور الاحتفاء بالذكرى الخمسين لوفاة الراحل الدكتور المهدي بنبركة والتي ستقام الجمعة المقبل بالمكتبة الوطنية بالرباط. والذي لازالت حقيقة وفاته غامضة. كما أنه تم تشكيل لجنة دولية للتضامن مع الأستاذ المعطي منجب، وقد ناشدت الملك محمد السادس للتدخل من أجل وقف المضايقات التي يتعرض لها المعطي منجب وعائلته. وإلغاء المتابعة الأمنية والقضائية، وكذا قرار إغلاق الحدود في وجهه. يذكر أن بديل بريس سبق أن نشرت على حلقات خلال شهر رمضان الأخير، كتاب ( مواجهات  بين الإسلاميين والعلمانيين بالمغرب ديمقراطية فكر حرية عنف قيم) لمؤلفه المعطي منجب والذي يدخل ضمن دفاتر وجهة نظر *مركز ابن رشد للدراسات والتواصل.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!