الرئيسية / جرائم و قضايا / سجين سابق يطلب القصاص من ثلاثة أمنيين بمنطقة آنفا

سجين سابق يطلب القصاص من ثلاثة أمنيين بمنطقة آنفا

طالب سجين سابق بسجن عكاشة بالبيضاء الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، بضرورة إحالة شكايته ضد ثلاثة أمنيين بفرقة مكافحة المخدرات بمنطقة آنفا على الفرقة الوطنية، من أجل تعميق البحث معهم، موضحا أنه يتحمل كل المسؤولية إزاء أي تهم باطلة وأن لديه معلومات أخرى تؤكد تورط الأمنيين الثلاثة وتاجر مخدرات، وتواطؤهم من أجل الانتقام منهن وتزوير محاضر أدت إلى سجنه ظلما وعدوانا. كما أكده أنه مستعد للكشف عن أفعال خطيرة يقومون بها. وكان السجين عبد الرزاق الغلالي فجر فضيحة كبرى، بتصويره شريط فيديو مدته حوالي 9 دقائق، أشار فيه بالأسماء والأرقام إلى من اعتبرهم متورطين في جرائم التزوير والتواطؤ مع مروجي المخدرات. والزج بالأبرياء داخل السجن. وأكد في اتصال هاتفي بالأخبار أنه زار الوكيل العام للملك يوم الجمعة المنصرم، وجدد طلبه بخصوص إحالة ملفه كاملا على الفرقة الوطنية. مؤكدا أن (ما خفي كان أعظم). وأنه لن يتراجع عن قرار فضح الفساد والمفسدين. وأوضح مروج المخدرات السابق أنه تقدم بشكاية ضد أحد مروجي المخدرات وطنيا ودوليا، وهو عامل سابق بميناء البيضاء معروف ب(الدزايري)، وبعد أن كشف في شكايته عن مجموعة من مروجي المخدرات الذين يتم التستر عنهم مثل الملقب ب(فريكيسة). لفقت له تهمة ترويج المخدرات، وتم تزوير محضر إيقافه. مشيرا إلى أنه تم التربص له من طرف الأمنيين، وإيقافه بتاريخ 19يناير 2013، في مدار مرس السلطان، وبحوزته مبلغ 420 درهم. فعمدوا إلى اعتباره متحصل من ترويج المخدرات. وتم تحرير محضر لم يوقع عليه. في غياب أية محجوزات. وأن الضابط الذي حرر محضر الزور، يوجد الآن رهن الاعتقال في قضية الارتشاء مع المهاجر المغربي الهولندي الجنسية. وأضاف أنه ترك نشاط ترويج المخدرات منذ مدة طويلة، وانخرط في تجارة حرة (حلال)، لكنه ضل متابعا من طرفهم. موضحا أن زوجته توفيت من جراء ما لحقه من ظلم. كما أصيب هو بمرض السكري، وكان قاب قوسين أو أدنى من الانتحار في عدة مرات داخل السجن وخارجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *