الرئيسية / السياسية / سفير المغرب بفلسطين لبديل بريس : بلاغ الرابطة مبني على المغالطات والأكاذيب

سفير المغرب بفلسطين لبديل بريس : بلاغ الرابطة مبني على المغالطات والأكاذيب

نفى محمد حمزاوي سفير المغرب بفلسطين، كل الاتهامات الموجهة إليه من طرف الرابطة المغربية لحقوق الإنسان، موضحا أن بلاغ الرابطة اعتمد على مغالطات وأكاذيب بعض من كانوا يسعون إلى الحصول على تأشيرات بطرق غير قانونية. وأنهم لم يكشفوا للرابطة حقائق الأمور. وأضاف أن البعض ممن ترفض السفارة، مدهم بالتأشيرات، بالنظر إلى نقص في الوثائق، أو عدم قانونية بعض الإجراءات المطالبين بها. يحاولون الضغط على السفارة، بالولوج إلى جمعيات حقوقية أو جهات معينة. وأنه كان يأمل أن تبحث الرابطة وتتأكد من صحة معلومات ونوايا من تعتبرهم ضحايا. قبل إصدار بلاغ يضر بجهة جادة. مشيرا إلى أنه يعمل منذ حوالي عقد من الزمن على رأس سفارة فلسطين، وفق ما يتوخاه ملك البلاد. وأن لا يمكن أن يضر بسمعة المغرب وملكه، باتخاذ إجراءات غير قانونية أو غير إنسانية. علما أنه ملزم على تطبيق القوانين اللازمة، وأن الاستثناء يبقى خارج نطاق عمله.

ولمح السفير في اتصال هاتفي أمس الأربعاء بمدير نشر موقع بديل بريس، إلا أن بعض طالبي التأشيرات، لهم مطالب غير قانونية. إذ لا يمكن مثلا السماح بدخول أسرة كاملة للمغرب، بسبب أن رب الأسرة له نشاط ما داخل المغرب. لأن دخول رب الأسرة هو من أجل العمل، أما دخول باقي أفراد الأسرة، فهو بغرض سياحي، ويلزمه تأشيرة سياحية. كما أشار إلى بلاغ الرابطة اعتمد على حالات لملفات قديمة. حاول أصحابها التحامل عليه بدوافع انتقامية فقط. رغم أنه كان ملتزما بتنفيذ القوانين بأدق تفاصيلها. موضحا أن السفارة المغربية تلعب أدوارا طلائعية، مشهود لها داخل فلسطين ، وفي صفوف الفلسطينيين والمغاربة على حد سواء.

وكشف السفير في معرض حديثه لبديل بريس، أنه لا يسمح بولوج أشخاص بدون أدنى مبررات الولوج إلى المغرب. وأن الدافع الإنساني والتضامني مع الفلسطينيين. لا يمكن أن يكون على حساب مصلحة المغرب والمغاربة. وأن العديد ممن ولوجا المغرب من عدة دول، ارتكبوا حماقات أضرت ببعض المغاربة، وفروا هاربين دون أدنى عقاب. وهذا ما يفرض التزام القانون فيما يخص منح التأشيرات.

وكانت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان أصدرت بلاغا عنونه ب(بلاغ ممارسات الاستعباد والشطط لسفير المغرب برام الله فلسطين). عددت فيه ما اعتبره تجاوزات السفير، في تعامله مع مجموعة من الفلسطينيين الراغبين في زيارة المغرب.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *