الرئيسية / جرائم و قضايا / سيارة الشرطة بالمحمدية تقتل شابان وتصيب آخر بجروح .. بلاغ أمني ينفي فرضية المطاردة ويؤكد أن الشبان الثلاث كانوا سكارى ومسلحين ويسيرون بسرعة فائقة على متن دراجة تيماكس بدون لوحة ترقيم ولا وثائق ملكية

سيارة الشرطة بالمحمدية تقتل شابان وتصيب آخر بجروح .. بلاغ أمني ينفي فرضية المطاردة ويؤكد أن الشبان الثلاث كانوا سكارى ومسلحين ويسيرون بسرعة فائقة على متن دراجة تيماكس بدون لوحة ترقيم ولا وثائق ملكية

 

قتل شابان وأصيب ثالثهما بجروح  ليلة أمس الخميس، إثر حادثة سير، بين سيارة للأمن الوطني، والدراجة النارية نوع (تيماكس) التي كان على متنها الشبان الثلاثة عند اصطدامها سيارة الأمن ونخلة. وذلك بشارع الحسن  بالقرب من شاطئ مونيكا.. وبينما أفادت مصادر بديل بريس أن الحادث ناتج عن مطاردة هوليودية من طرف سيارة الشرطة، للشبان المنحدرين من منطقة عين تكي، والذين كانوا في حالات غير طبيعية. أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، بلاغا  أكدت فيه  أن مستعملي الدراجة كانوا في حالة غير طبيعية، وأن سائقها اصطدم بالسيارة بعد أن حاول التجاوز بسرعة غير ملائمة لظروف المكان والزمان. وأوضح البلاغ  أن مصلحة حوادث السير التابعة لمنطقة أمن المحمدية باشرت في حدود الساعة الحادية وعشر والنصف ليلا من يوم أمس الخميس إجراءات معاينة حادثة سير مميتة بين سيارة للشرطة ودراجة نارية من الحجم الكبير كان على متنها ثلاثة أشخاص.

 وأن المعاينات المكانية ، وإجراءات البحث الأولية ، أظهرت أن الشبان الثلاث كانوا في حالة سكر متقدمة،على متن دراجة نارية من الحجم الكبير، حين اصطدمت من جهة الجانب الأيمن الخلفي بسيارة للشرطة أثناء محاولة سائق الدراجة التجاوز بسرعة غير ملائمة.مما تسبب في إصابته وأحد مرافقيه بإصابات بليغة ، قبل أن توافيهما المنية أثناء نقلهما إلى المؤسسة الاستشفائية ، بينما لم يتعرض مرافقهما الثالث وعنصري الشرطة اللذان كانا على متن السيارة لأية إصابات.

 وعاد البلاغ ليؤكد أن الشبان الثلاثة كانوا في حالة غير طبيعية، نتيجة حالة السكر المتقدمة، كما تم العثور بحوزة مرافقهما الذي لم يتعرض لإصابات جسدية على قرص مهلوس وكمية من مخدر الحشيش، فضلا عن ضبط ثلاثة أسلحة بيضاء على متن الدراجة النارية.

وختم البلاغ الأمني بأن مصالح الأمن فتحت بحثا قضائيا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث تم الاستماع إلى شاهد عاين مجريات الحادثة ، مشيرا إلى أنه يجري أيضا التحقق من الوضعية القانونية للدراجة النارية “التي لم تكن تحمل لوحات ترقيم ولا وثائق ملكية، بينما تم الاحتفاظ بالمرافق الثالث تحت تدبير الحراسة النظرية بهدف الكشف عن جميع ظروف وملابسات الحادثة”.

 

ضحية أخرى سقطت بسبب الحادث. ويتعلق الأمر بجدة أحد الشبان القاصرين المتوفي، والتي توفيت بسكتة قلبية، بعد سماعها خبر وفاة حفيدها.. ماتت وهي في الطريق من منزله بعين تكي إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية.

تعليق واحد

  1. مومون بوشعيب

    شكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *