الرئيسية / نبض الشارع / شركة رائدة في إنتاج الحليب ومشتقاته تسحب منتوجا بعد أسبوع من توزيعه

شركة رائدة في إنتاج الحليب ومشتقاته تسحب منتوجا بعد أسبوع من توزيعه

علمت الأخبار أن إحدى الشركات الرائدة في إنتاج الحليب ومشتقاته بمكناس، سارعت خلال الأسبوع الجاري إلى سحب ما تبقى من منتوج ياغورت خاص بالأطفال، حديث الصنع. كانت قد قامت بتوزيعه على المحلات التجارية والأسواق الكبرى والمحلبات بعدة مدن وقرى بداية الشهر الجاري.علما أن كمية كبيرة من المنتوج تم بيعها واستهلاكها من طرف الأطفال. وكشفت مصادر الأخبار أن أصحاب تلك المحلات والأسواق، فوجئوا بمستخدمين الشركة العاملين على متن شاحنات وسيارات نقل البضائع، يطلبون منهم إرجاع ما تبقى من المنتوج الجديد، وأن تبريرات المستخدمين كانت غامضة. إذ أن البعض أكد أن الشركة في حاجة إلى المنتوج من أجل إتمام صفقة شحنة موجهة لبعض الأسواق. وكانت الشركة حددت ثمن بيع المنتوج الجديد للعموم، في درهم ونصف لكل ياغورت (جبنة طرية). وأن ثمن البيع بالجملة قد حدد في 1.40 درهم. ويحمل الغطاء الواقي لعلبة الياغورت صورة عظم  ورسم كاريكتوري لشخصية بوجه أخضر وأنف كبير أصفر. وعليه مكونات الجبنة، ووزنها (45 غرام). وقد تم صنع نوعين من الجبنة، يتم التمييز بينهما بلون العلبة (أحمر أو أزرق). أحدهما بطعم الفراولة. وتساءلت فعاليات جمعوية وحقوقية بابن سليمان والمحمدية، عن سبب سحب المنتوج الجديد، وعن دور جمعيات حماية المستهلكين ومكاتب حفظ الصحة. وكيف تمت العملية الغريبة، بدون أن تبادر أية جهة لمعرفة الأسباب. مشيرين إلى فرضية أن يكون المنتوج الذي تم حجبه فجأة، غير صالح للأكل، وبه مكونات ضارة لصحة الإنسان، وخصوصا الأطفال الذين لا توفرون على المناعة اللازمة لمحاربة السموم والجراثيم. وطالبوا بالتحقيق في الموضوع. واخذ عينات من المنتوج من أجل تحليل مكوناتها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *