الرئيسية / بديل رياضي / شوف واسمع مهزلة الرياضة ببوزنيقة… متطوعون يسقون العداءين من مياه سقي الحدائق خلال السباق الدولي

شوف واسمع مهزلة الرياضة ببوزنيقة… متطوعون يسقون العداءين من مياه سقي الحدائق خلال السباق الدولي

 

 

شهدت مدينة بوزنيقة اليوم الأحد سباقا عشوائية على الطريق لمسافة 15 كلم. نظمته جمعيتين لا علاقة لهما بإقليم ابن سليمان وتحت إشراف الجماعة الملكية لألعاب القوى. هذا السباق الذي هلل أصحابه أنه سباق دولي، لم يكن في مستوى حتى السباقات العادية التي تنظم محليا. حيث لو يوفق المنظمين حتى من تأمين المياه الصالحة للشرب للعداءين. إذ تكفل بعض المتطوعين الذين جلبوا قنينات بلاستيكية فارغة ومستعملة، وقاموا بملئها باستعمال خراطيم سقي الحدائق (تيووات). وتوزيعها على العداءين. إضافة إلى أن السباق عرف مشاركة عداءين بسطاء. معظمهم حجوا من اجل الراحة والترفيه. ومعظمهم لم يكملوا السباق. وتبين من خلال هذا الملتقى الذي يسعى أصحابها لجعله دوليا وإعطاءه اسم (الدورة الأولى للسباق الدولي على الطريق)، لم يتعدى حدود سباق عادي من اجل التنزه الترفيه.    

علما أن منظميه سبق ونظموا ندوة صحفية من أجل الإعلان عن هذا السباق بالإقامة السياحية  (القلعة) المتواجدة بين مدينتي ابن سليمان وبوزنيقة. واختاروا طبعا إقصاء الصحافة المحلية. لعلمهم بأن أسئلة هؤلاء ستكون جد محرجة لهم.

  فشباب مدينة بوزنيقة ليسوا في حاجة على وكيل عدائين مهمته بيع وشراء العدائين، لتنظيم سباق على الطريق. لأن مثل هاته الانشطة لا ينقصها سوى الدعم المالي واللوجيستيكي فقط. وكيف يعقل أن تبادر الجامعة الملكية لألعاب القوى إلى دعم نشاط رياضي بتراب جماعة أو إقليم دون مشاركة واستشارة الفعاليات الرياضية بالإقليم. ولم تبحث الجامعة هل مدينة بوزنيقة أو إقليم ابن سليمان يتوفر على أندية في ألعاب القوى.  وما محل شباب بوزنيقة من الإعراب في هذه التظاهرة التي لقيت دعما كبيرا من طرف عدة جهات خارجية وكذا من طرف البلدية والسلطات الإقليمية ؟ …

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *