الرئيسية / السياسية / صراع الفاتحيون والعزوزيون داخل نقابة الفدش يشل شوارع المحمدية … مسيرة واعتصام أمام العمالة وحراس وكلاب مدربة تحرس المركب الثقافي

صراع الفاتحيون والعزوزيون داخل نقابة الفدش يشل شوارع المحمدية … مسيرة واعتصام أمام العمالة وحراس وكلاب مدربة تحرس المركب الثقافي

انتقلت المواجهة بين رأسي نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، عبد الحميد الفاتحي وعبد الرحمان العزوزي، المتصارعين منذ أشهر من أجل انتزاع الشرعية، إلى شوارع مدينة المحمدية، والمركب الثقافي. بعد أن قرر العزوزيون تنظيم مجلس وطني للنقابة، وإصرار الفاتحيون على عدم شرعيته، بحجة أن القضاء أنصفهم برفض دعوى بطلان مكتبهم المركزي. فقد خرج أعضاء من المكتب والمجلس الوطني لنقابة الفدش المدعومين من طرف إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الإشتراكي، والموالين لهم، أول أمس السبت في مسيرة احتجاجية، انتهت باعتصام أمام مقر عمالة المحمدية، تنديدا برفض السلطات المحلية، التدخل من أجل إلغاء ما اعتبروه اجتماع باطل لمجموعة عبد الرحمان العزوزي الكاتب العام السابق لنفس النقابة، الذي نظم بمسرح عبد الرحيم بوعبيد وسط حراسة مشددة بحراس الأمن الخاص المدعمين بكلاب الحراسة المدربة. وقال عبد الحميد الفاتحي الكاتب الوطني في تصريح للأخبار إن السلطات المحلية تواطأت مع غريمه العزوزي ضدا على الشرعية. موضحا أن مكتبه حصل على وصل إيداع قانوني، وأن ابتدائية البيضاء الإدارية، قضت لصالحه، ضد غريمه. وتابع أن الوضع اللاقانوني أثار غضب مناضلي نقابته، وجعلهم ينظمون مسيرة سلمية عفوية في اتجاه عمالة المحمدية، من أجل لقاء العامل، وأضاف أنه تم لقاء مع  رئيس القسم الشؤون الداخلية بالعمالة، الذي وعد بعدم تزكية القرارات الصادرة عن اجتماع العزوزي. على أن يتم اليوم  الاثنين لقاء المكتب المركزي مع العامل، من أجل توضيح الأمور. وكان العزوزي الذي يعتبر مجموعة الأحق بحمل لواء الفدش، نظم ما اعتبره مجلس وطني للنقابة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *