الرئيسية / نبض الشارع / صرخة والد لاعب حسنية بنسليمان الذي بتر اصبع يده أثناء التداريب

صرخة والد لاعب حسنية بنسليمان الذي بتر اصبع يده أثناء التداريب

تعرض سفيان المستقيم لاعب فريق شبان نادي حسنية بنسليمان قبل شهر لحادث اليم. خلال فترة تدريب رسمية داخل ملعب النادي..حيث تطوع لمحاولة استرجاع كرة القدم بعد أن ألقي بها خلف سياج الملعب. وتسبب الحادث في بثر كامل لاصبع (بنصر) اليد اليسرى اللاعب ابن الخامسة عشر ربيعا.

 

المفروض ان تكون إدارة النادي في مستوى المسؤولية لحماية اللاعبين وعدم تعرضهم أصلا لمثل هاته الحوادث المهينة. ولم تكن حتى في مستوى تقديم الخدمات الطبية اللازمة. مما أدى إلى ضياع فرصة إعادة الاصبع لمكانه والتسبب بإعاقة دائمة لطفل كان يشق مساره الرياضي بحزم وعزم وأخلاق عالية بشهادة كل من تابعوه ميدانيا .

 


يحكي محمد المستقيم والد اللاعب الضحية بمرارة وألم وغضب شديد ما تعرض له ابنه من تقصير وإهمال وكيف ان النادي لدار ظهره ولم يبادر حتى لمتابعة علاجه حتى لا يصاب بمضاعفات مرضية أخرى بعد ان ضاع إصبعه.


وطالب والد الضحية في تصريح لبديل بريس بتدخل الجامعة الملكية الوصية وعصبة الغرب والسلطان الإقليمية من أجل انصاف ابنه وتعويضه ماديا ومعنويا مؤكدا أنه يعيش وضعا نفسيا مؤلما بالإضافة إلى ما يلازمه. من ٱلام عضوية وتخوف من مضاعفات البتر .بسبب عدم قدرته على تدبير مصاريف متابعة العلاج .

https://youtube.com/shorts/Q-vwtNoFPEE?feature=share

وعن تفاصيل الحادث الذي وقع يوم 26 ماري 2021 قال والد الضحية ان الحادث بدأ عندما طلب من ابنه تسلق السياج العالي من أجل جلب كرة القدم. وهي مهمة المفروض ان يوفر لها النادي من يتكلف بها من خارج اللاعبين. حيث علق اصبح ابنه وسط دائرة من دوائر السياج السلكية. وانتزع منه في غفلة منه. ليسقط ارضا وهو يصرخ ويعاني الألم . وأضاف أن لا احد حاول اسعافه بعد مرور عشرين دقيقة. حيث تدخل زملاءه . في غياب لسيارة اسعاف ولا لأي شخص مكلف بتقديم العلاجات الأولية .بعدها نقل على متن حافلة النادي . وكلوا يبحثون عن والده لما يقارب الساعة. قبل ان ياتي الوالد وينقله على متن سيارة الاسعاف الى مستشفى ابن سينا بالرباط. وبعدها ضاعت عليه فرصة إعادة الاصبع الى مكانه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأكد الوالد ان لا احد من إدارة النادي اتصل به من متابعة علاج ابنه واعداد وقائع التأمين من اجل تعويضها وتوفير مصاريف العلاج . حيث مضى شهر على الحادث. ولم يعد له من عمل سوى متابعة حالة ولده الصحية والتنقل شبه اليومي بين بنسليمان والرباط علما انه من أسرة فقيرة لا موارد مالية لها.

ويطالب والد الضحية پتدخل كل الجهات المعنية بهذا بالاسم بقطاع الرياضة التدخل من اجل انصاف ابنه. وتمكينه من العلاج اللازم النفسي والعضوي. مؤكدا أنه لم يتردد في سلك كل الطرق القانونية بما فيها القضاء من اجل انصاف ابنه.
يذكر أن نادي الحسنية الذي قدم رئيسه الحالي استقالته لأسباب مرضية. يعرف تدبيرا غامضا لمداخيله المالية. حيث. يتلقى سنويا أكثر من 200 مليون سنتيم كمنحة من المجلس البلدي اضافة إلى دعم الجامعة السنوي ودعم شركة التدبير المفوض النظافة بالمدينة (اوزون). وهي موارد مالية تفوق بكثير النتائج السلبية التي يراكمها النادي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *