الرئيسية / السياسية / طارق السباعي يسائل رئيس الحكومة بخصوص ودائع مالية مهربة بفرنسا …. شخصيات سياسية وفنية ورياضية أودعت مليار و600 مليون دولار في ستة أشهر

طارق السباعي يسائل رئيس الحكومة بخصوص ودائع مالية مهربة بفرنسا …. شخصيات سياسية وفنية ورياضية أودعت مليار و600 مليون دولار في ستة أشهر

بعث طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب أول أمس الأربعاء برسالة مفتوحة إلى رئيس الحكومة، عبر صفحته على الفايسبوك، يسائله فيها عن استراتيجية الحكومة للبحث عن الثروة المهربة إلى الخارج. بعد أن تناقلت وسائل الإعلام الفرنسية أن  قيمة الودائع المالية لكبار الشخصيات المغربية فنيا وسياسيا ورياضيا المودعة بحسابات بنك ( HSBC Private Bank ) الفرنسي، بلغت مليار و600 مليون دولار. وأن المغرب يحتل المركز 38 في الترتيب العالمي. وقال إن ما جرى تهريبه يتجاوز 30 مليار دولار خلال العقود الأخيرة. وأن هذه الحسابات تشمل ما جرى رصده ما بين 9 نوفمبر 2006 إلى 31 مارس 2007، أي مدة زمنية لا تتجاوز ستة أشهر فقط . وأضاف أن السلطات الفرنسية  سلمت لائحة المهربين إلى عدد من دول العالم، منها المغرب لكن الحكومة لم تفتح تحقيقا، بل إنها حسب المتحدث، عقدت صلحا مع بعض المهربين، وادعت أنها أرجعت 26 مليار درهم. لكن الحقيقة حسب السباعي، أنها لم تدخل خزينة الدولة إلا خمسة في المائة من هذا المبلغ. وتسائل (أين الباقي من 30 مليار دولار المهربة فقط في ستة أشهر ؟). وأوضح أن لائحة أصحاب الحسابات،المهربين أصبحت منشورة على نطاق واسع بالصحافة، ابتداء من ليلة الأحد 8 فبراير 2015 . وأن السلطات الفرنسية سلمت إلى الحكومة المغربية، أسماء المغاربة الذين يمتلكون حسابات سرية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *