الرئيسية / السياسية / عاجل… السباعي السميهرو في طريقه إلى مجلس النواب بعد أن أصبح البرلماني شفيق الرشادي الغائب عن إقليم ابن سليمان سفيرا للمغرب بكوريا الجنوبية

عاجل… السباعي السميهرو في طريقه إلى مجلس النواب بعد أن أصبح البرلماني شفيق الرشادي الغائب عن إقليم ابن سليمان سفيرا للمغرب بكوريا الجنوبية

عاد المقعد البرلماني بدائرة ابن سليمان، والخاص بالتجمعي شفيق الرشادي الذي من المنتظر أن يعين رسميا من طرف الملك محمد السادس قريبا، سفيرا للمغرب بدولة كورية الجنوبية، إلى السباعي السميهرو رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية بدار الطالب ابن سليمان. والذي كان وصيف الرشادي في اللائحة الانتخابية للانتخابات التشريعية الأخيرة. وعلمت بديل بريس أن لائحة السفراء تم التأشير عليها، وتنظر فقط التزكية الرسمية من طرف الملك. من خلال بروتوكول الاستقبال الذي يدخل ضمن مسطرة التعيينات في الوظائف السامية. بعد أن تمت الموافقة عليها خلال الاجتماع الوزاري المنعقد أول أمس السبت بمدينة العيون. ويعتبر الرشادي الأستاذ الجامعي، من بين قادة حزب التجمع الوطني للأحرار، ووريش سر والده محمد الرشادي، والذي اسخلفه في البرلمان بدائرة ابن سليمان، بعد أن كان نائب برلمانيا بدائرة برشيد. كما شغل مهمة رئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بجهة الشاوية ورديغة (المحذوفة بعد التقسيم الترابي الجديد). وهو  عضو بالمكتب السياسي لحزب الحمامة، حاصل على دكتوراة في القانون مختص في مجال الملكية الصناعية.  مزداد بتاريخ 21 أكتوبر 1963 بمراكش، يشغل أيضا مهمة نائب رئيس منظمة العمل العربية. ومهمة عضو مجلس المنافسة ومجلس إدارة الوكالة المغربية لتنمية الاستثمار. كما عمل رئيس للفريق البرلماني للحزب في الفترة ما بين 2011 و3014. ويعاب على الرشادي اختفاءه من إقليم ابن سليمان، مباشرة بعد فوزه بالمقعد البرلماني.                                                                                        أما بخصوص البديل التجمعي السباعي اسمهيرو، فيعتبر من بين مؤسسي حزب التجمع الوطني للأحرار على مستوى إقليم ابن سليمان. من مواليد سنة 1945 بجماعة الزيايدة. يعتبر عضوا مستشارا بنفس الجماعة منذ سنة 1976. اشتغل بها ناءبا للرئيس انطلاقا من سنة 1983،  ثم رئيسا لولاية واحدة، انطلاقا من سنة 1992، ثم نائب أول للرئيس بعدها. كما حظي بولايتين كرئيس لمجموعة الجماعات الغابوية المعروفة اختصارا ب(النقابة الخضراء). كما شغل مهمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي بابن سليمان، خلال ولايتين. علما أن كان من بين مؤسسي هذا المجلس الإقليمي سنة 1983، أي بعد تأسيس عمالة ابن سليمان بست سنوات (1977). وضل ينشط داخل المجلس إلى حدود هذه الولاية، حيث يشغل مهمة نائب كاتب المجلس.  

2 تعليقان

  1. هناوي عبدالهادي

    هذا الرجل المتواضع من اطيب خلق الله صالح نزيه وغيور يستحق هذا المقعد ويتوقف فيه مهامه وسيكون انشاء الله النائب المناسب في المكان المناسب…. شكرا بديل بريس

  2. عبد الغني خطابي

    هنيئا له رجل نزيه شعبي متواضع له مبادئ يحب المدينة والوطن ولا يحب الظلم يقول الحق ولو في نفسه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!