الرئيسية / نبض الشارع / عاجل .. فضائح بطائق الإنعاش الوطني تزلزل العمالة وإعفاء (الكولونيل) مندوب الإنعاش الوطني

عاجل .. فضائح بطائق الإنعاش الوطني تزلزل العمالة وإعفاء (الكولونيل) مندوب الإنعاش الوطني

أزكمت روائح بطائق الإنعاش الوطني بإقليم برشيد أنوف المواطنين الفقراء،المتعطشين إلى العمل وإيجاد فرص للشغل. بعد أن تزايد الحديث عن عمال الإنعاش الوطني الأشباح الذين يتقاضون أجورهم الشهرية من مالية المندوبية بدون القيام بأدنى عمل رسمي. وقد تسببت هذه العشوائية في توزيع الطبائق على الأقارب والموالين لبعض الجهات النافذة إلى تنقيل (الكولونيل) مندوب الإنعاش الوطني بإقليم برشيد. والأكيد أنه ليس وحده (الكولونيل) وراء هذه العشوائية، باعتبار أن المسؤول المباشر عن مالية المندوبية هو عامل الإقليم. وينتظر أن يتم التحقيق في عمليات صرف مالية المندوبية. علما أنها تتلقى سنويا أموال من الدولة بعدد أيام العمل السنوية. والتييتم توزيعها داخل العمالة، على شكل أجور لعمال وعاملات الإنعاش، الذين كتب عليهم العمل مؤقتا وبدون ترسيم ولا حقوق عمالية طيلة حياتهم المهنية. بالإضافة إلى أن المندوبية تصرف ما تبقى من تلك الأموال في عدة ورشات أغلبها قروية. أو دعم مشاريع اجتماعية. ويذكر أن بطائق الإنعاش الوطني تعرف غموضا في توزيعها داخل كل الأقاليم والعمالات. وأن بعض المستفيدين منها أشباح، أو مخبرين أو موظفين يتلقون تلك البطائق كتكملة أو سخاء أو …  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *