الرئيسية / السياسية / عاجل…. منافس خليل الدهي على رئاسة المجلس الإقليمي يعلن انسحابه … عمالة ابن سليمان رفضت طلب الانسحاب التي تقدم به اليوم التجمعي محمد الشافعي

عاجل…. منافس خليل الدهي على رئاسة المجلس الإقليمي يعلن انسحابه … عمالة ابن سليمان رفضت طلب الانسحاب التي تقدم به اليوم التجمعي محمد الشافعي

تأكد رسميا أن رئاسة المجلس الإقليمي لابن سليمان، ستعود يوم السبت المقبل (موعد الانتخابات) إلى الاستقلالي خليل الدهي، بعد أن عجز منافسه التجمعي محمد الشافعي عن توفير عدد المستشارين الكافي (ثمانية أو أكثر). حيث علمت بديل بريس أن الشافعي وكيل لائحة التجمع الوطني للأحرار، ذهب اليوم الأربعاء إلى قسم الشؤون الداخلية بعمالة ابن سليمان، من أجل سحب ترشحيه. وأن المسؤولين عن الانتخابات  رفضوا طلبه، بحجة أنه لا يوجد أي فصل أو بند يتحدث عن انسحاب أي مرشح بعد وضعه طلب الترشيح رسميا. وأفادت مصادرنا أن الشافعي الرئيس السابق للجماعة القروية بئر النصر (الذي غاب عن عمليات انتخاب رئيس تلك الجماعة بحجة أنه تعرض لتهديدات بالقتل)، من المفترض أن يسحب ترشيحه يوم السبت، قبل موعد انطلاق الانتخابات، ويترك بذلك مكانه فارغا. ويكون خليل الدهي (الذي خسر رئاسة بلدية ابن سليمان أمام الحركي محمد جديرة)، وحيدا في ترشيحه لرئاسة المجلس الإقليمي. وتحدثت مصادرنا عما اعتبر (قشرة موز) وضعت أمام الشافعي من طرف المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي كان قد تحالف مع حزب الاستقلال، قبل أن يخلف وعده، ويفتح المجال للانشقاقات. والتي جعلت المنتخبين الثلاثة للمجلس الإقليمي، يعيشون في ضبابية جعلت أحدهم (السباعي السميهرو) يحافظ على تحالف حزب الاستقلال، فيما ثار غضب العضو الثاني (محمد بن الشتوكية) في وجه الكل، وفضل الانزواء. وكان الشافعي تلقى وعودا من طرف كريم الزيادي عن لائحة التقدم والاشتراكية التي لها ثلاثة أعضاء منتخبين بالمجلس الإقليمي، وهي الوعود التي تلقاها بحذر، علما أن حزب البرلماني المعروف ب(ولد القايد العربي)، كان وراء إبعاده عن رئاسة جماعة بئر النصر. وبعد أسبوع من المفاوضات، تبين له أن التنافس الذي يخوضه أعرج. ففضل الانسحاب.     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *