الرئيسية / جرائم و قضايا / عاجل … وراءها شرطيين بالزي المدني: مواجهة دموية بابن سليمان تنتهي بإحالة أب وابنته على مستعجلات ابن سينا بالرباط

عاجل … وراءها شرطيين بالزي المدني: مواجهة دموية بابن سليمان تنتهي بإحالة أب وابنته على مستعجلات ابن سينا بالرباط

اندلعت مواجهة عنيفة مساء اليوم الأربعاء بحي صوفال بمدينة ابن سليمان، بين أفراد أسرة  وعناصر أمنية. أتوا من أجل إيقاف امرأة موضوع مذكرة بحث محلية. وعلمت بديل بريس أن المواجهة أسفرت عن إصابة رب الأسرة وابنته بجروح متفاوتة الخطورة، وأنه تم نقلهما إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي، قبل أن يحالا على المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط. كما أصيب أحد العناصر الأمنية بجروح. وحسب رواية قريب من الأسرة، فإن رب الأسرة كان رفقة ابنته يهمان بالدخول إلى منزلهما، حين استوقفهما شخصين، وحاولا انتزاع ابنته بالقوة. وهو ما جعل الأب يدافع عن ابنته بكل ما أوتي من قوة، ظنا منه أنه تعرض للاعتداء من طرف لصوص منحرفين. بالنظر إلى جرائم العنف التي انتشرت مؤخرا بالمدينة. وأن المجرمين يحاولان اختطاف ابنته. فقام بالدفاع عنها. إلا أن الشخصين دخلا معه في عراك انتهى بمواجهات عنيفة والضرب والجرح. موضحا أنه لم يكن يعرف أنه أمام عنصرين من الأمن الوطني. كما انتقد الأسلوب الذي استعمله الشرطيين بالزي المدني. واللذان ضنا (حسب تصريحه)، أن الابنة هي المرأة المبحوث عنها، والتي هي شقيقة زوجة رب الأسرة. قبل أن ينتبها إلى خطئهما بعد فوات الأوان ويقتحما منزل المعتدى عليه. من أجل إيقاف المرأة المعنية بمذكرة البحث. وتساءلت ذات المصدر عن سبب كل هذا العنف المستعمل ضد شخصين ليس لهما أية سوابق عدلية ولا علاقة لهما بموضوع القضية التي تنقلا من أجلها. وطالب بإيفاد لجنة أمنية مركزية للتحقيق في هذا الاعتداء الذي وصفه بالشنيع. ولم يتمكن موقع بديل بريس من أخذ رواية عنصري الأمن الوطني. في انتظار البحث والتحقيق في الموضوع من طرف الشرطة القضائية. ولو أن قريب الأسرة يفضل أن يحال ملف القضية على جهة محايدة ضمانا لشفافية التحقيق وإنصاف للمظلومين. 

تعليق واحد

  1. القصة كلها كذب والاكيد ان رب الاسرة لايفقه القانون وعند رايته لرجال الشرطة بالزي المدني جال في خاطره تاديبهم .لنفرض ان رجال الشرطة اعتقلوا الفتاة سيخبرون الاب بانهم رجال شرطة وسيظهرون بطائقهم الوظيفية .
    نحن ضد التعسف ولكن لا بد من احترام الامن وانا شخصيا اعلم انعدام النزاهة في جل رجال الامن ولكن لنعطي كل دي حق حقه والمرجوا استاذ ان تنقل لنا رواية الامن وكذا شهادة الشهود لنحقق السلطة الرابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!