الرئيسية / نبض الشارع / عامل المحمدية يعترف قبل القضاء بشرعية مكتب جامعة القنص التي يرأسها شفيق الجيلالي

عامل المحمدية يعترف قبل القضاء بشرعية مكتب جامعة القنص التي يرأسها شفيق الجيلالي

أعطى عامل عمالة المحمدية مساء أول أمس الأحد الشرعية للمكتب الوطني للجامعة الملكية للقنص التي يوجد على رأسها الرئيس المنتدب الجيلالي شفيق، بعد أن ترأس إلى جانب هذا الأخير وكاتبه العام الجديد، حفل اختتام مهرجان (الزردة) الذي نظمه النادي البلدي فرع القنص و الرماية نهاية الأسبوع المنصرم، احتفاءا بعيد الشباب المجيد. وحظي العامل علي سالم الشكاف الذي حل على رأس وفد مدني وعسكري، رفقة الرئيس المنتدب، بالتكريم من طرف المنظمين للنسخة ال14 لهذا الاحتفال التقليدي الذي ابتدأ بنحر ثور، وانتهي بتوزيع الهدايا والجوائز على الفائزين في مباريات رمي الصحون، بالإضافة إلى تكريم بعض الفعاليات المحلية والوطنية. يذكر أن جامعة القنص لازالت عالقة، ومقرها لازال مغلقا، إلى حين الحسم قضائيا في الطعون المتبادلة بين مكتبين مسيرين لها، ويتعلق بمكتب الرئيس المنتدب، ومكتب ثان يوجد على رأسه عمر ادخيل البرلماني الحركي رئيس لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب. وهي القضايا التي من المنتظر أن يتم الفصل فيها قضائيا، خلال الأسابيع المقبلة. علما أن موسم القنص سيفتتح يوم 28 شتنبر الجاري. وأن الصراع القائم على مستوى المركزية، تسبب في عدة انقسامات وانشقاقات محليا وجهويا. وقد يزداد الوضع حدة، عند انطلاق الموسم برسم (2014/2015)، بسبب ما اعتبره المنخرطون بفضيحة (الطوابع) الخاصة بالجامعة. حيث يتم تسويق طابعين مختلفين صادرين عن  المكتبين المتنازعين، وثمن الطابع الواحد 100 درهم. ومعلوم أن طابع الجامعة يعتمد من طرف المكاتب الجهوية من أجل تسليم بطاقات الانخراط السنوية المنخرطين. وبناء عليه يتم الحصول من طرف السلطات الإقليمية على رخص تجديد أو تمديد القنص وحمل الأسلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!