الرئيسية / نبض الشارع / عامل تمارة يستصدر حكما بإيقاف أشغال مشروع سكني بهرهورة ويقرر هدم بنايات …. ودادية سكنية تشتكي من القضاء والعامل وتطالب بالتحقيق في ملفات عقارها

عامل تمارة يستصدر حكما بإيقاف أشغال مشروع سكني بهرهورة ويقرر هدم بنايات …. ودادية سكنية تشتكي من القضاء والعامل وتطالب بالتحقيق في ملفات عقارها

تعيش منطقة هرهورة على وقع الصراع الغامض الدائر  بين مكتب ومنخرطي ودادية سكنية بهرهورة وعامل عمال الصخيرات تمارة. بعد أن تمكن هذا الأخير من استصدار حكمين ابتدائي واستئنافي لوقف أشغال الشطر الثالث لمشروع الودادية السكني، بدعوى أن الأرض بها طريق عمومية. وقرر هدم كل ما بني، بعد أن بلغت نسبة الأشغال بالورش 80 في المائة. فقد امتنع المستفيدون وأعلنوا  العصيان باعتبار أن هناك قضية جارية بالمحكمة الإدارية، وأن قرار الهدم لا يمكن أن يتم، باعتبار أن الودادية لها كل التراخيص اللازمة، وأن الورش ليس بناء عشوائيا. منتقدة ترافع العامل بدلا من الدولة. ومؤكدة أنه لا وجود لأي طريق عمومي بأرض الشطر الثالث.  وقد  مكتب الودادية السكنية (سطات)، شكاية إلى وزير العدل والحريات بخصوص  حكمين استعجاليين صدرا عن المحكمة الابتدائية بتمارة والغرفة الاستعجالية بمحكمة الاستئناف بالربـاط،  قضتا  بإيقاف أشغال إنجاز الشطر الثالث من مشروع سكني،  بدعوى أنه تم إنجازه فوق طريق عمومية. وتشير الشكاية إلى أن الودادية أدلت بمجموعة وثائق إدارية تثبت عدم وجود طريق عمومية ووثيقة استرجاع الرخصة الموقعة من طرف رئيس المجلس البلدي للهرهورة. إلا أن عامل عمالة الصخيرات تمارة تقدم بمقال استعجالي يرمي إلى إيقاف أشغال البناء. واعتمد على محضر أنجز في غياب رئيس البلدية هرهورة. وأكد أن الودادية  تتوفر على الرخص القانونية لإنجاز الأشغال المتعلقة بالودادية السكنية المتواجدة بشاطئ سيدي العابد والمسلمة من طرف بلدية الهرهورة بعد دراسة ملفها الإداري المتعلق بالمشروع. وتساءل المكتب المسير عن سبب استبعاد المحكمة للوثائق التي تؤكد أن الودادية تنجز شطرها الثالث من المشروع داخل عقارها الخاص وليس على أية طريق عمومية،  منها  استرجاع الرخصة وشهادة المحافظة والخبرة المنجزة من طرف الخبير المحلف لدى المحاكم والمعين من طرف المحكمة الابتدائية. كما بنت حكمها على محضر معاينة منجزة بتاريخ 1/2/2014 من طرف لجنة تقنية مشتركة مكلفة بمراقبة ميدان البناء والتعمير ، والذي لا يتضمن سوى توقيع  باشا المدينة السابق وضابط صف من القوات المساعدة. ولا يتضمن حضور وتوقيعات باقي المصالح ( الوكالة الحضرية وبلدية الهرهورة والأمن الوطني والوقاية المدنية ووزارة التجهيز والمندوبية الإقليمية للسكنى والتعمير والدرك الملكي). كما أن محكمة الاستئناف لم تأذ بعين الاعتبار خبرة الخبير المحلف الذي أكد فيها أن الودادية تشيد شطرها الثالث بترخيص من المجلس وداخل وعائها العقاري، ولا وجود لأي ملك عمومي تبنى عليه طريق عمومية داخل الوعاء العقاري للودادية.  وقد تم اقتناء العقار المسمى "سطات"، مساحته 2 هكتار 12 آر 27 سنتيار المتكون من أزقة التجزئة وأرض عارية. استجابة للعدد الهائل لطلبات الاستفادة المقدمة من لدن مهاجرين وأطر ومواطنين عاديين. وأنجزت الودادية الشطر الأول والشطر الثاني بنجاح ومكنت جميع المنخرطين من مساكنهم بالرغم من الصعاب وبعض الإكراهات. وحصلت الودادية على رخصة إنجاز الشطر الثالث من رئيس بلدية الهرهورة. وأدت لفائدة خزينة البلدية جميع الرسوم المقدرة قيمتها بحوالي 13مليون سنتيم. وكان رئيس البلدية اصدر قرار إلغاء الشطر الثالث شهر يناير 2003، قبل أن يعود شهر غشت الموالي لإلغاء قرار الإلغاء، ويسمح بإنجاز المشروع. لتستأنف الأشغال بحضور مهندسين يمثلان كل من البلدية والعمالة والمهندس المعماري وشركة الأشغال الطبوغرافية الكبرى والشركة المعهود لها بالبناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *