الرئيسية / جرائم و قضايا / عصابات مدججة بالسيوف مشكلة من المنحرفين ومدمني القرقوبي تروع سكان ابن سليمان والفايسبوك يكشف عن بعض أفرادها

عصابات مدججة بالسيوف مشكلة من المنحرفين ومدمني القرقوبي تروع سكان ابن سليمان والفايسبوك يكشف عن بعض أفرادها

يعيش سكان مدينة ابن سليمان منذ أواخر السنة الماضية ومع مطلع سنة 2016، تحت رحمة عصابات مدججة بالسيوف والسكاكين، مشكلة أساسا من المنحرفين ومدمني القرقوبي والماحيا. وكذا شبكات متخصصة في السطو على المنازل والمحلات التجارية يسلكون طرق العنف والكسر. كانت آخرها العمليات الإجرامية التي نفذتها عصابة مشكلة من ثلاثة شبان أحدهم قاصر، ليلة الثلاثاء الماضي. والتي تسببت في إحالة الضحية بنان الحراتي موظف بالبلدية وأمين مال نادي حسنية ابن سليمان، على مستعجلات المستشفى الإقليمي. بعد ان اعترضت طريقه على مستوى الشارع الفاصل بين حي لالة مريم وتجزئة شمس المدينة التابعة لشركة الكولف المنزه المحتلة لنصف الشارع بترخيص من الدولة. حيث استدرجه اثنان من العصابة، لإيقاف سيارته، قبل أن يشهرا في وجهه سيفان، ويقوما بالاعتداء عليه، وسرقة هاتفه النقال. وقد خضع لعملية جراحية من أجل رتق جروح بليغة على مستوى الرأس (6 غرزات)، واليدين (10 غرزات). بالإضافة إلى خدوش في الوجه. حيث سلمه الطبيب المداوم شهادة طبية مدة العجز بها 28 يوما قابلة للتجديد. وقبله هاجمت نفس العصابة محل لبيع الخضر بالسوق الحضري بحي كريم. واندلعت مواجهة بين أصحاب المحل وأفراد العصابة، انتهت بفرار العصابة وحجز سيف. وقد تعرف الموظف وأحد باعة الخضر على اثنين من أفراد العصابة، بعد أن نصحهما أحد الأشخاص بالبحث عنهم داخل موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك. كما تم الاستماع إلى الضحايا من طرف الشرطة القضائية، وتم مدهما بصور المشتبهين فيهما. الإجرام طال كذلك فتاة كانت في طريقها إلى منزلها بعد حصة تدريبية بللا مريم. وعدة سيدات تم تعنيفهن وسرقة أموالهن وحليهن وهواتفهن. كما تنشط داخل المدينة عصابة متخصصة في السطو على المحلات التجارية والخدماتية والمنازل. حيث تعرضت أزيد من عشرين محل تجاري وخدماتي للسرقة ومحاولات السرقة بالأحياء السكنية (الفرح، الحسني، المحمدي، كريم، النجمة، لالة مريمن السلام، اصراب، الفلين…)، محلات للمواد الغذائية أو إصلاح وبيع الهواتف النقالة أو … ولم يعرف بعد هل يتعلق الأمر بعصابة واحدة أو عدة عصابات. علما أن الشرطة القضائية أوقفت أمس الأربعاء عنصرين من أفراد عصابة سطت على أزيد من خمسة محلات تجارية، كما حجت لديهما سيارة. ولازال البحث عن شركائهم.  

ما يقع داخل بالمدينة من انفلات أمنين روع الأطفال والنساء. وبات من الواجب إيفاد تعزيزات أمنية، والتحقيق مع بعض المتواطئين بتهاونهم وصمتهم إزاء العمليات الإجرامية المتكررة. حيث أفادت مصادر بديل بريس أن بعض الأمنيين يجالسون بعض هؤلاء المنحرفين بالمقاهي والشوارع. وبالدارجة المغربية (هما لي دسروهم ؟؟؟….). بالإضافة إلى الأحكام القضائية غير الرادعة التي يقضى في حق المعتقلين والمدانين. يضاف إليها بعض سجون المملكة التي تحولت إلى فنادق وفضاءات لتكوين العصابات وترويج المخدرات، والاستفادة من استثمارات مشبوهة على حساب السجناء (التجارة والترويج والاحتكار).      

2 تعليقان

  1. سبحان الله تغير الوضع فلحد هذه الساعة عندما احل بالمدينة واتجه للبنك من اجل سحب الاموال وفي اي وقت لا ابه لاي احد ولا اكثرت بالمنحرفين .اعلم تواطء بعضهم مع حماتنا ولكن العيف يقع على الادارة العامة للامن الوطني فكم من شرطي اخوه او ابنه ينتمي لعصابة او تاجر ممنوعات .
    يجب تنقيل رجال الشرطة ابناء الاقليم الى مدن اخرى وجلب ابناء مناطق بعيدة .
    انه الحل المثالي .
    من يتستر على تاجر القرقوبي والحشيش ابن الحي المحمدي ؟

  2. ايوا رآه الأمن لي ضسرهم مالهم غلبوهم حرام عليهم هادشي ولينا نخافو نخرجو خاص شي حل في هاد المدينة عيب وعار ابنسليمان في أيام الدرك كانت بخير تاجاو البوليس واش ا عباد الله ملي البوليس غلبوه الشماكرية اش بقا السيد من النهار الثلاثاء باقي غي ملقاوهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!