الرئيسية / نبض الشارع / عمال مركب مولاي رشيد ببوزنيقة يحملون رئيس الحكومة ملف أجورهم وإدماجهم

عمال مركب مولاي رشيد ببوزنيقة يحملون رئيس الحكومة ملف أجورهم وإدماجهم

حمل عمال وعاملات المركب الدولي مولاي رشيد للشباب والطفولة  ببوزنيقة، عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، مسؤولية متابعة ملفهم العالق، بخصوص مطلب الإدماج ضمن عمال وموظفي وزارة السباب والرياضة، وتأخر صرف أجورهم. وذلك بعد لقاءهم به أول أمس الأحد أمام باب المركب. وقال المتضررون للمسؤول الحكومي إنهم لم يتقاضون أجورهم الشهرية لمدة شهرين، وطالبوا بإدماجهم ضمن فئة العمال التابعين للوزارة الوصية. كما سبق والتقى  المحتجون بجامع معتصم مدير ديوان رئيس الحكومة، وقدموا له شروحات بخصوص الوضعية و طبيعة المشكل، كما سلموه مجموعة من الوثائق، ضمنها شهادة العمل مقدمة من طرف إدارة المركب، و شيك يثبت أن العمال كانوا يتقاضون أجورهم من إدارة المركب منذ سنوات، قبل أن تقوم الوزارة بالتخلص منهم، ووضعهم تحت إشراف شركة المناولة. ونظم عمال ومستخدمو المركب يومي السبت والأحد الماضيين وقفات احتجاجية رفقة أفراد أسرهم، أمام باب المركب، مطالبين بصرف أجورهم التي تأخرت منذ شهرين، وإنهاء تعاقدهم مع شركة المناولة، وإدماجهم ضمن فئة العمال التابعين للوزارة، لتفادي معاناتهم مع شركات المناولة، والتي لا تحترم مضامين مدونة الشغل، وخصوصا ما يتعلق بالتعويض عن الأقدمية. وكانت نقابة عمال المركب الدولي للشباب و الطفولة ببوزنيقة التابعة للإتحاد الجهوي لنقابات الدار البيضاء الكبرى والمنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، الجهة الداعية للوقفة، قد أصدرت بلاغا، أكدت فيه عزمها خوض سلسلة نضالات من أجل تحقيق مطالب العمال الذي أضاعت عليه شركات المناولة فرص الرقي بأجورهم، والاستفادة من سنوات العمل الطوال التي قضوها في عملهم بتفان وجدية. وأكدت عزمها التصعيد في الاحتجاج إلى حين إنصاف العمال.

الرئيسية / نبض الشارع / عمال مركب مولاي رشيد ببوزنيقة يحملون رئيس الحكومة ملف أجورهم وإدماجهم

عمال مركب مولاي رشيد ببوزنيقة يحملون رئيس الحكومة ملف أجورهم وإدماجهم

حمل عمال وعاملات المركب الدولي مولاي رشيد للشباب والطفولة  ببوزنيقة، عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، مسؤولية متابعة ملفهم العالق، بخصوص مطلب الإدماج ضمن عمال وموظفي وزارة السباب والرياضة، وتأخر صرف أجورهم. وذلك بعد لقاءهم به أول أمس الأحد أمام باب المركب. وقال المتضررون للمسؤول الحكومي إنهم لم يتقاضون أجورهم الشهرية لمدة شهرين، وطالبوا بإدماجهم ضمن فئة العمال التابعين للوزارة الوصية. كما سبق والتقى  المحتجون بجامع معتصم مدير ديوان رئيس الحكومة، وقدموا له شروحات بخصوص الوضعية و طبيعة المشكل، كما سلموه مجموعة من الوثائق، ضمنها شهادة العمل مقدمة من طرف إدارة المركب، و شيك يثبت أن العمال كانوا يتقاضون أجورهم من إدارة المركب منذ سنوات، قبل أن تقوم الوزارة بالتخلص منهم، ووضعهم تحت إشراف شركة المناولة. ونظم عمال ومستخدمو المركب يومي السبت والأحد الماضيين وقفات احتجاجية رفقة أفراد أسرهم، أمام باب المركب، مطالبين بصرف أجورهم التي تأخرت منذ شهرين، وإنهاء تعاقدهم مع شركة المناولة، وإدماجهم ضمن فئة العمال التابعين للوزارة، لتفادي معاناتهم مع شركات المناولة، والتي لا تحترم مضامين مدونة الشغل، وخصوصا ما يتعلق بالتعويض عن الأقدمية. وكانت نقابة عمال المركب الدولي للشباب و الطفولة ببوزنيقة التابعة للإتحاد الجهوي لنقابات الدار البيضاء الكبرى والمنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، الجهة الداعية للوقفة، قد أصدرت بلاغا، أكدت فيه عزمها خوض سلسلة نضالات من أجل تحقيق مطالب العمال الذي أضاعت عليه شركات المناولة فرص الرقي بأجورهم، والاستفادة من سنوات العمل الطوال التي قضوها في عملهم بتفان وجدية. وأكدت عزمها التصعيد في الاحتجاج إلى حين إنصاف العمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *