الرئيسية / نبض الشارع / عمة وزير داخلية سابق تطرد القوة العمومية مرتين وترفض إخلاء عقار لصاحبه بابن سليمان

عمة وزير داخلية سابق تطرد القوة العمومية مرتين وترفض إخلاء عقار لصاحبه بابن سليمان

رفضت عمة وزير داخلية سابق، وابنها، تنفيذ حكم إفراغ عقار، أبطلت محكمة الإستئناف عقد شراءه منذ حوالي ثلاث سنوات، من طرف المشتكي الذي اتهمهما بالنصب والاحتيال عليه. وتم تحرير  محضري عصيان من طرف من طرف مأمور إجراءات التنفيذ الذي حل مرتين على رأس القوة العمومية. وقال المشتكي عبد الرحيم فائق إنه سبق وقام بتفويت واجبه من الأراضي الفلاحية المحبسة على السليمانيين بمقتضى ظهير شريف للمشتكى بها عمة زوجة وزير الداخلية الراحل إدريس البصري وابنها (م.غ) بعدما تعرض للنصب والاحتيال من طرفهما ، إذ أوهماه أن الدولة ستستولي على الأرض، وأنهما قادران على الاحتفاظ بها بدعم ابن شقيقها الوزير حينها. وتم إرغامه على تفويت أرضه إليهما. بأبخس ثمن. عقار مساحته أكثر من هكتار بقيمة 84 ألف درهم. وبعد أن فطن لهما قام برفع دعوى قضائية ضدهما لفسخ العقد. موضحا أنهما استصدرا في البداية حكما ابتدائيا لصالحهما بعد تدخل أياد خفية. إلا أنه استأنف الحكم بالبيضاء، واستصدر حكما لصالحه بتاريخ 14 دجنبر 2012، تحت عدد (2408/01)، قضى ببطلان عقد التسليم المؤرخ بينهما بتاريخ 22 دجنبر 1999 في الملك المسمى (بلاد سيدي سليمان) ذي الرسم العقاري عدد ( 18547/س)، والكائن بدوار بوشويطينة قيادة الزيايدة. وأنه تم فتح ملف التنفيذ المدني في الموضوع تحت عدد 1211/2012، نتج عنه محضر عصيان. فقام بتنفيذه للمرة الثانية تحت عدد (1203/2014) نتج عنه محضر عصيان ثان بتاريخ رابع شتنبر 2014. وتبرر المشتكى بها عصيانها، بكون أنها تصدقت بالعقار موضوع التنفيذ، وأنها لا يمكن أن تقبل بإلغاء عملية البيع، كونها استثمرت في العقار، وبنت عليه منشآت وأضافت إليه أغراس، وأنها أقامت دعوى التعويض في مواجهة طالب التنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *