الرئيسية / جرائم و قضايا / عودة السرقات والعنف بابن سليمان : الإدمان يدفع المنحرفين إلى الإجرام

عودة السرقات والعنف بابن سليمان : الإدمان يدفع المنحرفين إلى الإجرام

 

عادت عمليات السطو على المحلات التجارية والخدماتية بمدينة ابن سليمان، كما عادت عمليات اعتراض سبل المارة وخصوصا النساء، وسرقتهم تحت التهديد بواسطة أسلحة بيضاء.. عمليات السرقة التي تتم سواء داخل المحلات أو المنازل أو باعتراض المارة. تتم من طرف منحرفين من داخل وخارج المدينة. همهم تدبير مصاريف اقتناء المخدرات والخمور وحبوب الهلوسة… تلك الممنوعات التي عادت للانتشار بقوة بالشريط الغابوي الرابط بين المدينة والغابة. وكذا داخل بعض الأحياء السكنية (الحسني الفرح، المحمدي، السلام، …). مستغلين ضعف الإنارة العمومية ببعض الأزقة. وكذا قرب بعض الأحياء السكنية من مناطق غابوية أو منعزلة، بالإضافة إلى قلة العناصر الأمنية، وخصوصا داخل قسم الشرطة القضائية المعني بالعمليات الإجرامية.. وتهاون وتساهل بعضهم… كما أن المروجين باتوا يعرفون تحركات كل العناصر الأمنية، وباتوا يترصدون لهم… كما باتوا يعرفون هويات العناصر الأمنية بالزي المدني.. بالإضافة إلى أن الأحكام القضائية غالبا ما تكون غير رادعة… بل إن المدد السجنية القصيرة التي يقضونها في السجن، تكون فرصة لدى البعض من أجل إيجاد شركاء جدد، ينسقون معهم بعد الخروج من السجن لتنفيذ عمليات إجرامية أوسع وأخطر..

2 تعليقان

  1. اغلب العناصر الامنية هما كما يقال ولاد لبلاد يجب على المدرية للامن الوطني
    ان تتدخل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!