الرئيسية / نبض الشارع / غليان بجماعة بئر النصر وعامل ابن سليمان يتدخل … بعد توقف مشاريع رصدت لها الملايير ومحاولة تغيير أخرى من طرف المجلس الجديد

غليان بجماعة بئر النصر وعامل ابن سليمان يتدخل … بعد توقف مشاريع رصدت لها الملايير ومحاولة تغيير أخرى من طرف المجلس الجديد

تعيش الجماعة القروية بشر النصر التابعة لإقليم ابن سليمان حالة من الغليان والغضب بعد أن توقفت عدة مشاريع تخص البنية التحتية وفك العزلة، ومبادرة المجلس الحالي إلى تغيير أموال بعض المشاريع من أجل تمويل مشاريع أخرى. وعلمت بديل بريس أن عامل إقليم ابن سليمان، بعث يوم 24 نونبر 2015 لجنة برئاسة رئيس دائرة بوزنيقة، حيث حلت بمقر الجماعة من أجل البث في المشاريع المتوقفة، والتي تدخل أساسا في إطار إنقاذ السكان الذين يعيشون جحيم الفقر والتهميش، إذ تعتبر الجماعة أفقر جماعة قروية على مستوى جهة الدار البيضاء/سطات. وأفادت مصادر بديل بريس أن من بين المشاريع العالقة، هناك مشروع الشطر الأول من كهربة الجماعة، والذي رصد له ما يناهز مليار و800 مليون سنتيم. ساهمت الجماعة فيه بمبلغ 360 مليون سنتيم إلى جانب المجلسين الإقليمي والجهوي. وكذا  مشروع تزويد قرية الجماعة والدواوير المحيطة بها بالماء الصالح للشرب،والذي سبق وخصصت له الجماعة اعتمادات مالية بقيمة 300 مليون سنتيم. و مشروع إعادة هيكلة مركز الجماعة والذي رصدت له 460 مليون سنتيم. بالإضافة إلى مشروع إنجاز تجزئة سكنية اقتصادية وقرية سياحية بكلفة تناهز 7 ملايير سنتيم. كما أن المكتب المسير الجديد، كانت له رؤية جديدة في بعض المشاريع، التي اعتبرها غير ذات أولوية. حيث قام بإعادة النظر في هذه المشاريع بعدما اتخذت الإجراءات فيها مراحل جد متقدمة لأسباب مجهولة. فقد تمت إعادة برمجة الأموال المخصصة لبناء قنطرة على واد تفساسن لفك العزلة عن سكان دوار أولاد اشميشة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتعويضها بمشروع اقتناء حافلة للنقل المدرسي. علما أن الدوار يعرف تشتتا على مستوى تموقع الكوانين(المنازل). يصعب معها الاستفادة من الحافلة المدرسية. بالإضافة إلى صعوبة المسالك. كما أن تلاميذ سكان الجماعة يستفيدون من منح داخليات بالثانويات ودار الطالب بابن سليمان. وكذا محاولة تغيير مشروعي تهيئة مسلكين بدوار أولاد اعميرة بدعوى أن المبلغ المالي المخصص غير كافي.

     

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *