الرئيسية / جرائم و قضايا / فضيحة بالبرنوصي : حفرة عميقة قرب قاعة أفراح تبتلع مساعد ممون حفلات … الوقاية المدنية تنتشل جثته بواسطة رافعة بعد خمسة أيام من سقوطه

فضيحة بالبرنوصي : حفرة عميقة قرب قاعة أفراح تبتلع مساعد ممون حفلات … الوقاية المدنية تنتشل جثته بواسطة رافعة بعد خمسة أيام من سقوطه

انتشلت عناصر الوقاية المدنية بالبرنوصي ظهر أول أمس الأربعاء جثة مساعد ممون حفلات، من قاع حفرة عميقة مملوءة بمياه متعفنة، كان قد سقط بداخلها ليلة الجمعة/السبت) الماضي دون أن ينتبه إليه أحد. حيث مكثت الجثة لمدة حوالي خمسة أيام داخل الحفرة المهملة بقلب الدار البيضاء. وعلمت الأخبار أن الضحية (عزيز، ش)، كان يشرف على حفل زفاف تم إحياؤه بقاعة للأفراح (النور)، وقد خرج في حدود الرابعة صباح من فجر يوم السبت الماضي، للتبول في الخلاء المحيط بالقاعة التي كانت تغص بالنساء. لكنه اختفى دون أن يظهر له أي أثر. وبعد انتهاء الحفل انصرف الجميع. بينما كان الضحية (عزيز،ش) البالغ من العمر 26 سنة، قد غرق في وحل الحفرة. إلى ذلك علم أقاربه بأمر اختفاءه الغامض، خصوصا أن الضحية ابن مدينة ورزازات، كان يستعد للارتباط بفتاة أحلامه، وكان قد حدد موعدا من أجل خطبتها. فتقدموا بشكاية رسمية إلى مصالح الأمن الوطني، التي تجندت من أجل فك لغز اختفاءه. وقد ساعد صديقه الممون عناصر الأمن في البحث، بعد أن شك في أن يكون قد سقط في حفرة عمقها ثمانية أمتار تتواجد بجوار القاعة. ليتم استنفار كل الأجهزة الأمنية وعناصر الوقاية المدنية بالإضافة إلى رافعة كبيرة، عملت لمدة ثلاث ساعات، قبل أن تعثر على جثة الضحية. وتقوم بانتشالها. وقد تم التعرف على هوية صاحب الجثة من ملامح الوجه، ولو أن الجثة كانت قد بدأت في التحلل والتعفن.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *