الرئيسية / جرائم و قضايا / فضيحة بغابة لاسيام بابن سليمان فجر يوم ذكرى الرسول (ص) : شركة خاصة تسرق الخنزير البري لإطلاقه للقناصة الذين يؤدون لها 2000 درهم مقابل صيده

فضيحة بغابة لاسيام بابن سليمان فجر يوم ذكرى الرسول (ص) : شركة خاصة تسرق الخنزير البري لإطلاقه للقناصة الذين يؤدون لها 2000 درهم مقابل صيده

ضبط حراس جامعيين تابعين للمكتب الجهوي للقنص بالدار البيضاء/ ابن سليمان، فجر يوم أول أمس الاثنين، أشخاص تابعين لشركة خاصة للقنص، وهم يسرقون خنزيرا بريا. وعلم موقع بديل بريس أن الحراس الجماعيين كانوا في دورية ليلية لمحاربة القنص العشوائي، حين فاجأتهم أضواء ناقلة بقلب الغابة. تبين فيما بعد أن الأمر يتعلق بجرار يجر وراءه عربة، كانت تحمل خنزيرا بريا مسروقا، تم وضعه في قفص. وأن الجرار والأشخاص تابعين لشركة للقنص بنفس المنطقة (ز,ر). وأنهم كانوا بصدد نقل الخنزير إلى داخل الشركة. حيث يأتي مجموعة من القناصة، الذين يؤدون واجبات القنص اليومية، المحددة في 2000 درهم لكل قناص…وطبعا فقد تم الحصول على الخنزير البري بطريقة محظورة. مما جعل الحراس الجامعين يخبرون الجهات المعنية من المديرية الإقليمية للمياه والغابات والدرك الملكي..حيث حضر الكل.. ويظهر شريط فيديو تداوله رواد العالم الأزرق بجلاء عملية ضبط وإيقاف الجرار وساقه ومن معه… كما يبرز القفص حيث تم سجن الخنزير البري… وينتظر أزيد من 75 ألف قناص بالمغرب، الإجراءات العقابية التي ستتخذها إدارة المياه والغابات في حق الشركة الخاصة. خصوصا أن العملية التي أريد لها أن تتم فجر يوم الاحتفاء بذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم. باعتبار أن الكل منشغل بالذكرى.. تم تنفيذها باعتماد وسائل خاصة وموارد بشرية متخصصة، مما يعني أنها ليس العملية الأولى. وأنه لاشك أنه قد تمت سرقة عدة رؤوس من الخنزير البري بنفس الطريقة… كما أن التهم الموجهة للشركة ومنفذي العملية تتعلق بالقنص ليلا بدون ترخيص، والقنص بوسيلة محظورة، وسرقة طرائد حية ونقلها بواسطة ناقلة.     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!