الرئيسية / نبض الشارع / فضيحة مستشفى ابن سينا بالرباط: الإهمال يتسبب في ضياع أربعة أصابع يد شاب بترها له أحد المنحرفين بابن سليمان

فضيحة مستشفى ابن سينا بالرباط: الإهمال يتسبب في ضياع أربعة أصابع يد شاب بترها له أحد المنحرفين بابن سليمان

تسبب  الإهمال ورفض مستشفى ابن سينا بالرباط استقبال شاب بترت أربعة أصابع من يده اليسرى، في ضياع تلك الأصابع، وتحول الشاب إلى شخص معاق بين عشية وضحاها. فقد علمت بديل بريس أن شابين داخلا في جدال بسبب قطعة مخدر. كان قد أدى أحدهما ثمنها للثاني ولم يتوصل بالبضاعة. حيث وبعد أن تحول الشجار إلى عنف لفظي، جلب احدهما شكين متوسطة الحجم (سبعتاشية)، وهاجم بها الثاني. هذا الأخير الذي حاول صدها بيده. فبترت أصابعه الأربعة. كما تلقة طعنة أخرى على مستوى الرأس. قبل أن يفر الجاني ويترك الضحية غارقا في دماءه. بعد إخبار الشرطة التي هرعت إلى عين المكان، تم نقل الضحية على متن سيارة الإسعاف في اتجاه المستشفى المحلي بابن سليمان، قبل أن يتم وضع الأصابع في قطع الثلج. ونقل الضحية إلى مستشفى ابن سينا بالرباط. إلا أن أقارب الضحية فوجئوا بلا مبالات المسؤولين، الذي رفضوا استقبال الضحية، بحجة أنه كان عليهم نقله إلى مستشفى ابن رد بالدار البيضاء. وعوض ان يتم إنقاذ الضحية، تم إهماله إلى أن استعصى إعادة رتق الأصابع. علما أن  معظم المرضى يحالون على مستشفى الرباط عوض لبدار البيضاء. وأن المسؤول عن الإحالة هي وزارة الصحة وإداراتها بكل مندوبية الصحة بابن سليمان وإدارة المستشفى. أما أقارب الضحية لفلا ذنب لهم ولا يمكن أن يعلموا أي مستشفى يقصدون … أليست كل المستشفيات مفتوحة للمغاربة ؟ … هذا نموذج آخر من العبث الذي يتعرض له ساكنة إقليم ابن سليمان .

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *