الرئيسية / بديل تربوي / في حوار مع الدكتور محمد الدرويش رئيس جمعية الخدمات الاجتماعية للتعليم العالي : دعوة إلى توسيع دائرة الأعمال الاجتماعية لكل مكونات قطاع التعليم العالي … 97 في المائة من الطلبة العموميين ليس لهم تغطية صحية

في حوار مع الدكتور محمد الدرويش رئيس جمعية الخدمات الاجتماعية للتعليم العالي : دعوة إلى توسيع دائرة الأعمال الاجتماعية لكل مكونات قطاع التعليم العالي … 97 في المائة من الطلبة العموميين ليس لهم تغطية صحية

حاوره :  بوشعيب حمراوي للأحداث المغربية

 

   انتخبتم خلال  المؤتمر الأخير رئيسا بالإجماع لجمعية الخدمات الاجتماعية للتعليم العالي   ما هي اجواء هذا المؤتمر و هلا قدمت لنا الجمعية  ؟

في سنوات بداية التسعينات اقدم اساتذة باحثون بمبادرة من النقابة الوطنية للتعليم العالي و مجموعة التامين العالي (gasup ) على إنشاء إطار اجتماعي يهدف إلى تقديم خدمات اجتماعية لأسرة التعليم العالي أساتذة باحثين و أفراد عائلاتهم و قد تداول على رئاسة هذا الإطار الأستاذ عبد الرزاق الدواي و الأستاذ عبد الحق منطرش.  و قد حاولت الجمعية القيام بمجموعة من الأنشطة وفقت في بعضها من مثل أسفار الأساتذة و المخيمات الصيفية التي كانت تنظم لصالح أبناء الأساتذة الباحثين ولم تتوفق في البعض الآخر … لكن ظروفا موضوعية و ذاتية جعلت الجمعية تتوقف عن تقديم أي خدمة الشيء الذي جر على مسؤوليها عدة انتقادات تمت في طار النقابة الوطنية للتعليم العالي و في متعا و في الجمعية مما دفعنا للتفكير الجماعي في إيجاد حلول للموضوع فتم تكوين لجنة ثلاثية بين النقابة و الجمعية و متعا اشتغلت مدة جاوزت السنتين لوضع تصور للعمل الاجتماعي لصالح الاساتذة الباحثين و بعد استكمال عمليات انتخاب المؤتمرين بالمدن الجامعية تم الاعلان عن المؤتمر الوطني الثالث للجمعية الذي نظم بالرباط و انتخب مجلسه الإداري و أعضاء المكتب المركزي للجمعية . و بالمناسبة فان أعضاء الجمعية هم منخرطون بالضرورة في مجموعة التامين العالي و هذا من مقتضيات القانون الاساسي للجمعية و بالنسبة لمالية الجمعية فإنها تتكون أساسا من مبلغ 10 دراهم يؤديها المنخرط للجمعية عبر مجموعة التامين العالي .ثم إن الاستفادة من الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الجمعية في إطار مبادرات مسؤوليها و في إطار الشراكات و التعاون مع مجموعة من المؤسسات و المنظمات لا تنحصر فقط على المنخرط بل تمتد الى كل الاساتذة الباحثين بمجموع مؤسسات التعليم العالي و البحث العلمي مع فرق بسيط يكمن في كون المنخرط له حق الاستفادة و المساهمة في قرارات الجمعية و انتخاب الأجهزة و عدم المنخرط أي المستفيد غير المنخرط فليس له الحق في ذلك. و نحن نعمل بكل جدية بان يصير كل الاساتذة الباحثين منخرطين و هذا من الاوراش المفتوحة الان. أما عن انتخابي رئيسا بالإجماع فاسمح لي أن أجدد توجيه شكري الخاص للزملاء الاساتذة الباحثين على الثقة التي يضعون في شخصي و اعبر عن سعادتي و انا اعود لخدمة هيئة الاساتذة الباحثين بعد ما قضيت معهم سنوات في اطار النقابة الوطنية للتعليم العالي . خدمة اعدها تكليفا و ليس تشريفا. فهاته الهيئة و أفراد عائلاتهم  تحتاج إلى خدمات اجتماعية خاصة بها أفضل و أحسن . و هنا وجب التذكير بأن التعليم العالي يظل الوحيد الذي لم تكن له مؤسسات اجتماعية منذ سنوات التأسيس أي  منذ  كل القطاعات لها أندية و لها مصايف و لها اتفاقات إلا هذا القطاع الشيء الذي تم تدارك جزء منه بعد تأسيس مؤسسة محمد السادس للخدمات الاجتماعية لأسرة التربية و التكوين  .

أين تتمثل مهام مؤسسة محمد السادس على الخصوص ؟

اسمح لي أن اقول ان  مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لأسرة التربية و التكوين جوهرة العمل الاجتماعي في مغرب اليوم . ففي يوم 30 يوليوز من سنة 2000 اعلن جلالة الملك محمد السادس في خطاب العرش عن قرار تاريخي غير مسبوق في حياة اسرة التربية و التكوين بالمغرب و القاضي بإحداث مؤسسة وطنية للأعمال الاجتماعية لكل العاملين تربويا و اداريا و تقنيا في قطاع التربية و التكوين بكل مستوياته و كذا افراد اسرتهم . و قد انخرطت كل القوى الحية ببلادنا في تفعيل القرار الملكي أحزاب سياسية و نقابات تعليمية و منظمات المجتمع المدني ذات التخصص و الاهتمام و كذا البرلمان بغرفتيه اذ شكل هذا الانخراط أوراشا دائمة جعلت كل الفئات تشارك في بلورة التصور العام لهاته المؤسسة ثم انتقل ذلك الى الاجهزة التشريعية و التنفيذية لبلورة مشروع قانونها الاساس و من ثم صادق البرلمان في شهر يوليوز 2001 على القانون رقم 73.00 القاضي بإحداث و تنظيم المؤسسة. و قد حددت المؤسسة مهامها في المساعدة على اقتناء السكن  الرئيسي والتغطية الطبية التكميلية. و دعم و تنمية و احداث بنيات اجتماعية  مخيمات صيفية و رياض اطفال و مراكز اصطياف. و توفير منح لأبناء المنخرطين المتفوقين في دراساتهم . وتقديم مساعدات مالية مباشرة . و خدمات النقل لفائدة المنخرطين و أبنائهم. وخدمات السياحة الداخلية. والمساعدة على أداء فريضة الحج. والاكتتاب في نظام للتقاعد التكميلي . و بالمناسبة فإننا نجدد تهنئتنا الصادقة للسيد يوسف البقالي الذي عينه جلالة الملك محمد السادس رئيسا منتدبا للمؤسسة كما نوجه تهنئتنا لكل عضوات و اعضاء المجلس الاداري و الذي باشر عمله خلال الايام القليلة الماضية متنين لهم التوفيق و النجاح و بلوغ المرامي النبيلة التي اسست المؤسسة من اجلها فأسرة التربية و التكوين تنتظر منهم الكثير و هم قادرون على تطوير المؤسسة و تحسين خدماتها و الابداع فيها

بعد انتخاب الاجهزة الوطنية للجمعية ماهي برامجكم و ماذا قمتم به  ؟   

 

مباشرة بعد انتخاب الأجهزة الوطنية المجلس الاداري و المكتب المركزي عقد هذا الاخير عدة اجتماعات أولا لتثبيت و إيجاد آليات العمل المسؤول و الجاد و المنتج للمبادرات و المشاريع الاجتماعية و الثقافية و التكوينية و ذلك بتسطير برامج للأفق القريب و المتوسط و البعيد و هكذا عملنا على تنظيم لقاء وطني  في موضوع   ” أسرة التعليم العالي و التغطية الاجتماعية “. و ذلك يوم الجمعة 15 دجنبر 2017 بمدرج مزيان بلفقيه بمقر مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية لأسرة التربية و التكوين ، و قد تميز هذا اللقاء بحضور السيد وزير الثقافة و الاتصال و التربية الوطنية و التكوين المهني و للتعليم التعليم العالي و البحث العلمي بالنيابة و كذا ممثل عن المجلس الأعلى التربية و التكوين و البحث العلمي و السيد البروفيسور الماعوني رئيس هيئة الأطباء و السيد سعيد فكاك رئيس مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقطاع الصحة و ممثل عن وزارة التجهيز و النقل و مجموعة من الأساتذة الباحثين من مختلف المؤسسات و المدن الجامعية كما تميز اللقاء بحضور المكتب الوطني للتضامن الجامعي بقيادة الرئيس الأستاذ عبد الجليل باحدو و كذا السيد الأمين العام للمؤسسة و بعض المدراء و الموظفين. لا باس من التذكير بان الحس الاجتماعي واكب نضالات النقابة الوطنية للتعليم العالي منذ تأسيسها سنة 1960 اذ لم تغب القضايا الاجتماعية للسيدات و السادة الاساتذة الباحثين عن فعلها اليومي وطنيا و جهويا و محليا  كان ابرز محطاتها سنة 1986  فتح  ورش اوضاع جيل من الاساتذة الباحثين المؤسسين للجامعة المغربية و الذين بلغوا حينئذ سن التقاعد براتب يحدد في الراتب الاساس salaire de base ) ) اذ لم يكن تقاعدهم يتجاوز انذاك 3000 درهما فكان مشروع انشاء مجموعة التامين العالي لضمان تقاعد تكميلي يدخره الاساتذة الباحثون و تطور المشروع ليشمل التامين على الحياة و خدمات اخرى و في سنة 1993 توج بإنشاء اطار يخضع لظهير الحريات  1958  يهتم بالخدمات الاجتماعية لأسرة التعليم العالي فكان التأسيس لجمعية الخدمات الاجتماعية للتعليم العالي و ابتدأ العمل برئاسة الاستاذ الفاضل الفيلسوف عبد الرزاق الدواي وكان ذلك خلال المؤتمر الوطني الاول و خلال المؤتمر الثاني ترأس الجمعية اخونا الاستاذ عبد الحق منطرش و انعقد المؤتمر الوطني الثالث  ربيع السنة الماضية حيث انتخبت الاجهزة الوطنية التي  شرعت بعد استكمال الاجراءات الادارية  في تسطير البرامج و وضع تصور متكامل خدمة للسيدات و السادة الاساتذة الباحثين و افراد أسرهم.  و للتذكير نقول ان التعليم العالي منذ تأسيس لبناته الاولى  سنة 1957 لم يكن له ابدا خدمات اجتماعية كما هو الحال في كل القطاعات الحكومية و المؤسسات العمومية لذا نعتقد انه مطلوب من جمعيتنا بدعم من  مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لأسرة التربية و التكوين  و الوزارات التي بها مؤسسات للتعليم العالي و عددها 18 قطاعا حكوميا  ان نتدارك ما فات من الزمن الماضي فنؤسس لخدمات اجتماعية تليق بالأساتذة الباحثين ب 157 مؤسسة و 28 مدينة جامعية و 12 جامعة و ما يقارب 14000 استاذ باحث و 10000 موظفا.حتى نساهم بالفعل في استقرار منظومة التعليم العالي و البحث العلمي و تطورها و الزيادة في نتائجها فنكون جزءا من اليات الرقي ببلدنا الى مصاف الدول المتطورة و المتقدمة و الديمقراطية و التي تضمن لمواطنيها الحياة الكريمة و هذا مدخله الخدمات الاجتماعية الى جانب مداخل اخرى منها توفير و ضمان الدولة بمؤسساتها المتعددة للحماية و التغطية الاجتماعية لكل المواطنات و المواطنين تنفيذا لمقتضيات الدستور و خصوصا الفصل 31 و 35 منه و الاتفاقيات الدولية و القوانين المنظمة للتعاضد و التامين و المعاشات و الضمان الاجتماعي

 

هل وضعتم برنامجا دقيقا للجمعية؟

بخصوص مشروع برنامج عمل الجمعية، نؤكد على  أن مداولات مسؤوليها  تنصب على توفير خدمات اجتماعية ضمن اولويات يمكن اجمالها في توطيد و تعزيز اواصر التضامن و التكافل و التعاضد بين افراد اسرة التربية و التكوين عموما و التعليم العالي خصوصا. وتبادل الخبرات و التجارب مع المنظمات الاجتماعية المماثلة الاهداف و الوسائل وطنيا و دوليا . وتوفير خدمات في كل المجالات الاجتماعية من سكن و صحة و ترفيه و ترفيه و سياحة بتنسيق تام مع مصالح مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية لأسرة التربية و التكوين اولا و مع باقي الفاعلين في القطاعين العام و الخاص. وتنظيم لقاءات تكريمية لنساء و رجال التعليم العالي ممن بلغوا سن التقاعد او حصلوا على جوائز وطنية او دولية او بمناسبة الاعياد الأممية. وتنظيم لقاءات و ندوات و تظاهرات جهوية و وطنية و دولية. والعمل على توسيع الى جانب اخواننا في مجموعة التامين العالي على توسيع قاعدة المنخرطين في خدماتها. و للجمعية برنامج على طول السنة ابتدأ باللقاء الوطني الذي اشرنا إليه أعلاه و توقيع اتفاقيات شراكة و تعاون اذ وقعنا اتفاقية شراكة مع المركب السياحي ضاية الرومي بإقليم الخميسات نهاية الأسبوع الماضي و اتفاقيات شراكة وافق عليها المكتب المركزي للجمعية و سنباشر اجراءات  توقيع  اتفاقيات شراكة مع مصحات بالرباط و فاس  و مستشفى الشيخ زايد بالرباط و مستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء ومركبات سياحية بايفران و مارينا اسمير و اكادير و كلميم كما نتابع مشروع انجاز مركب سياحي خاص بالجمعية بميراللفت جنوب المغرب.  و قد وقعت الجمعية  اتفاقيات مع مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية لأسرة التربية و التكوين و اخرى بيننا و بين التضامن الجامعي كما اننا بصدد الاعداد لاتفاقيات شراكة مع وزارة الثقافة و الاتصال و وزارة الشبيبة و الرياضة و وزارة العدل. و بالنسبة لأبناء الاساتذة الباحثين فإننا بصدد الاعداد لمخيم دولي بمدينة كاركاسون الفرنسية خلال شهر غشت المقبل مدة 10 ايام و كذا مخيم صيفي بمخيم راس الما بايفران نهاية يوليوز و بداية غشت  و نعمل كذلك على التدخل لدى سفارات فرنسا و اسبانيا وغيرها لإيجاد صيغ تسهل عمليات الحصول على التأشيرة  و لتعزيز اليات التواصل بيننا فان الجمعية اطلقت موقعها الرسمي العنكبوتي اضافة الى اعتمادها آليات التواصل الأخرى .

  ما هي مطالب الجمعية من أجل تحسين خدمات أطر التعليم العالي ؟

قلت سابقا أن الجمعية بنت النقابة الوطنية للتعليم العالي لذلك تظل تطالب بمجموعة من الامور خدمة لأسرة التعليم العالي أساتذة باحثين و أفراد أسرهم من مثل توفير مركبات ثقافية و ترفيهية بكل مدينة جامعية  و تخصيص اراضي تدبر عن طريق تعاونيات سكنية خاصة بهم لبناء و تجهيز مقرات سكناهم حتى تتم عمليات استقرارهم في مدن وظيفتهم اذ من المعلوم اليوم ان مجموعة قد تصل في بعض المدن الجامعية الى ما يقارب السبعين في المائة من الاساتذة الباحثين و الموظفين حتى لا يقطنون في مدن مؤسسات عملهم و هذا يعيق العمليات التربوية و العلمية و التواصلية. كما نوجه  الدعوة للمؤسسات التشريعية و التنفيذية الوطنية إلى إيلاء أهمية خاصة بمنظومة التغطية الاجتماعية ليس لأسرة التعليم العالي فقط بل لكل فئات المجتمع في القطاعين العام و الخاص و غير المهيكل و مطالبة  قطاع التربية و التكوين الى جعل انخراط المليون طالب في عملية اوتوماتيكية تتم بمجرد التسجيل بإحدى مؤسسات التعليم العالي  إذ من غير المقبول و المعقول ان التغطية الصحية للطلاب و هم ثالث ثلاثي المنظومة لم تشمل مدة اربع سنوات تقريبا  إلا ما يقارب 25000 طالب من اصل 280000 طالب الذين وضعت من أجلهم هاته التغطية الصحية علما ان ما يقارب 97 في المائة من طلاب التعليم العالي العمومي ليس لهم تغطية صحية مع اتخاذ تدابير زجرية تجاه المصحات التي تشترط شيكات مسبقة و تدابير غير قانونية و ضرورة  تعزيز علاقات التعاون بين الجمعية و القطاعات الحكومية المعنية بالتعليم العالي عبر توقيع اتفاقات شراكة بين الطرفين في افق انشاء بنيات استقبال و مركبات اجتماعية في كل جهة و جامعة .

ما مستوى التجاوب  بينكم و بين وزير المنظومة و ما هو الدفتر المطلبي للجمعية ؟

لم نعقد أي اجتماع مع السيد الوزير لعدة اعتبارات حتى اخبر الرأي العام بما جرى لكني

اعتقد اننا سنجد كل الدعم من السيد وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي الدكتور سعيد امزازي لأنه أولا واحد من أسرة التعليم العالي و تدرج في كل مراتب الوظائف و المسؤوليات بالجامعة المغربية بل انه عارف بالمشاكل و القضايا التي يعاني منها الاستاذ الباحث و لأنه ابن الدارين دار النقابة الوطنية للتعليم العالي و دار جمعية الخدمات الاجتماعية للتعليم العالي و بحكم تجربته الطويلة و المسؤوليات التي تحملها و المنطق البراكماتي الذي يحكمه فانه يستطيع و الطاقم الذي يشتغل الى جانبه ان يجعل انطلاقا من المداخل الاجتماعية من التعليم العالي و البحث العلمي القاطرة الحقيقية للتنمية المنشودة ببلدنا و ان يجعل من الثلاثي المكون للمنظومة طرفا اساسا في فيها اقصد الاساتذة الباحثين و الطلاب و الموظفين. و لكل ذلك اتوقع ان نجد فيه الاذان الصاغية و التفاعل الايجابي  مع مطالب الاساتذة الباحثين الاجتماعية و نحن نترقب ان يتم عقد اجتماع بين السيد الوزير و المكتب المركزي للجمعية خلال الايام المقبلة. أما عن مطالب الجمعية التي سنقدمها له فاسمح لي ألا أخبر بها الآن حتى نطرحها على السيد الوزير خلال الاجتماع معه  و بعد ذلك نخبر بها و باستجابته و تجاوبه معنا بخصوصها و ذلك أفضل

 

                      محمد الدرويش في سطور

 

  • استاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس
  • رئيس جمعية الخدمات الاجتماعية للتعليم العالي و تكوين الاطر .
  • عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية قبلا .
  • الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العالي قبلا .
  • رئيس مؤسسة فكر للتنمية و الثقافة والعلوم .
  • المدير التنفيذي لمؤسسة المشروع للتفكير و التكوين .
  • رئيس تعاونية السكن ابن طفيل قبلا
  • عضو المكتب المركزي لحركة الطفولة الشعبية قبلا
  • عضو المكتب التنفيذي لاتحاد المنظمات المغربية التربوية
  • عضو المجلس الفدرالي للاتحادات و الجمعيات التربوية

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!