الرئيسية / نبض الشارع / كفى من الصراعات الواهية: مياه الوادي الحار ودماء ذبائح مجزرة السوق تعفن مركز جماعة سيدي بطاش

كفى من الصراعات الواهية: مياه الوادي الحار ودماء ذبائح مجزرة السوق تعفن مركز جماعة سيدي بطاش

توسعت دائرة التعفن بمركز جماعة سيدي بطاش التابعة لإقليم ابن سليمان. ولم تعد وحدها مياه مجاري الوادي الحار التي يعاني منها السكان، والروائح الكريهة التي أزكمت أنوف السكان والمارة. لكن بنية السوق الأسبوعي (الخميس) ووضعية المجزرة المتردي زاد من تعفن المنطقة. وجعل المنطقة مهددة بالأمراض والأوبئة مع ارتفاع درجة الحرارة. فقد عاينت بديل بريس محيط المجزرة حيث تجري المياه المستعملة المتعفنة ودماء الذبائح على طول مجرى عار وفوق الطريق. وتصب بمنطقة غابوية كانت عبارة سابقا مقبرة.

وفي الوقت الذي كان يجب على كل المنتخبين وممثلي السلطة التعاون وتكثيف الاجتماعات من أجل وضع استراتيجية لتنمية المنطقة. نجد أن أعضاء المجلس الجماعي يعيشون صراعات واهية. تزيد من عرقلة التنمية. وتزيد من إحباط السكان الذين وثقوا في قدرتهم على تغيير وجه الجماعة العبوس. ألا يستحق سكان الجماعة أن توفر لهم قنوات الصرف الصحي والأزقة والشوارع. وأن يتم الاهتمام بشبابها وأطفالها ببناء دار الشباب وملاعب رياضية ودار الثقافة وإصلاح المؤسسات التعليمية. وإصلاح مداخيل المدينة المحفرة والضيقة. وأن يتم التفكير في مشاريع تدر الدخل على السكان، وتحارب البطالة والفراغ القاتل الذي جعل بعض شبابها عرضة للانحراف.

 

 

شوف واسمع شريط فيديو عن مجزرة سيدي بطاش …    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *