الرئيسية / بديل ثقافي / كنت إسلامياً.. سيرة ذاتية لعضو سابق في حركة التوحيد والإصلاح

كنت إسلامياً.. سيرة ذاتية لعضو سابق في حركة التوحيد والإصلاح

كنت إسلامياُ.. عندما يتماهى الخيال مع الواقع"، هو أول عمل روائي للكاتب والإعلامي المغربي عمر العمري، والصادر منذ ايام فقط عن شركة "كيان ميديا" (ط 1، 2014)، وجاء العمل في 215 صفحة من الحجم المتوسط)

الرواية في الواقع أقرب إلى سيرة ذاتية، يسافر فيها الكاتب مع ذكريات الانتماء الإخواني، قبل تطليقه منذ عقد ونيف، وهي الذكريات التي تركت جروحاً عميقة في جيل من الشباب المغربي في الساحة، ومنهم عمر العمري الذي سبق أن عمل صحافياً في يومية "التجديد"، الجريدة الناطقة باسم حركة "التوحيد والإصلاح" الإسلامية وحزب "العدالة والتنمية" الإسلامي، ويدير حالياً موقع "دين بريس" الإخباري (وهو موقع يُعنى بالأخبار الدينية).
وعلم موقع "الإسلام في المغرب" أن شركة "الوسيط"، التي كان من المنتظر أن توزع العمل، رفضت في نهاية المطاف ذلك، رغم أنها قدمت وعداً بذلك للمؤلف، بل تم توثيق العقد رسمياً، قبل أن يتم إخبار الكاتب بأن الشركة ترفض توزيع العمل.
أحداث الرواية، تتوقف بالشهادات والأسماء المستعارة، ولكنها معروفة عند من يهمهم الأمر من التيار الإخواني، عند العديد من محطات العمل الإسلامي الحركي في الساحة المغربية، خاصة أن أغلب هذه المحطات لا زالت غائبة من التناول وبعيدة عن التأريخ، وما صدر عنها حالياً، تم من طرف باحثين وكتاب من خارج الدائرة الإخوانية، بمعنى أنه تغيب عنهم مجموعة من المعطيات، رغم جدة ما حرره بعضهم، أما ما صدر، وبالكاد، عن المنتمين للدائرة الإخوانية، فلا زال متواضعاً جداً، ويغلب عليه تجميل صورة القيادات الموجودة حالياً.
موقع الإسلام في المغرب. أيوب الطاهري

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *