الرئيسية / جرائم و قضايا / لماذا يتهرب رؤساء الجماعات السابقين والجدد بإقليم ابن سليمان من وضع تصريحات لممتلكاتهم بالمجلس الجهوي للحسابات ؟؟

لماذا يتهرب رؤساء الجماعات السابقين والجدد بإقليم ابن سليمان من وضع تصريحات لممتلكاتهم بالمجلس الجهوي للحسابات ؟؟

كشفت مصادر بديل بريس أن المجلس الجهوي للحسابات لجهة الدار البيضاء/ سطات غاضب من رؤساء الجماعات المحلية بإقليم ابن سليمان، سواء منهم المنتهية ولايتهم، أو الرؤساء المنتخبين الجدد، بعد انتخابات الرابع من شتنبر 2015. باستثناء محمد الشافعي الرئيس السابق للجماعة القروية بئر النصر. وأفادت مصادرنا أن غضبة المجلس الجهوي للحسابات، تعود بالأساس إلى عدم توصل كتابة الضبط بتصريح ممتلكاتهم، والتي ينص عليها القانون رقم (06 – 54)، والصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم (202 –07 – 1). حيث من الواجب والمفروض أن يقدم رؤساء الجماعات المحلية السابقون والجدد، جردا كاملا لممتلكاتهم. لكي يتسنى للمجلس ضبط ماليتهم. ومنعهم من الاستغناء من ميزانية الجماعات أو بواسطة الارتشاء. وأوضحت مصادرنا أن المهلة التي كانت محددة لهذا الغرض انقضت. وأن هؤلاء الرؤساء لم يكلفوا أنفسهم عناء التنقل إلى مدينة الدار البيضاء من أجل وضع تلك التصريحات، التي توضع داخل ظرف مغلق، وتسلم بشكل سري إلى كاتب الضبط بالمجلس الجهوي للحسابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *