الرئيسية / نبض الشارع / مأساة سكان مدينة ابن سليمان مع فاتورات الكهرباء الخيالية والانقطاعات المتكررة وأحياء سكنية تعيش في ظلام دامس

مأساة سكان مدينة ابن سليمان مع فاتورات الكهرباء الخيالية والانقطاعات المتكررة وأحياء سكنية تعيش في ظلام دامس

يعاني سكان مدينة ابن سليمان من تدهور الخدمات الكهربائية، وعدم تجاوب المسؤولين والمنتخبين مع  نداءاتهم المتكررة. بالإضافة إلى الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي بدون إنذار مسبق، وهي العملية التي أصبحت شبه يومية بجل الأحياء السكنية، يفاجأ السكان بالفواتير الشهرية الخيالية. وتقديرات عشوائية. حيث تعمد إدارة المكتب الوطني للكهرباء إلى التلاعب بفاتورات الاستهلاك، وجر المواطنين البسطاء إلى تحمل مصاريف الشطرين الثاني والثالث. وذلك باعتماد تلك التقديرات العشوائية، عوض تكليف موظفين، تكون مهمتهم التسجيل الشهري للعدد الحقيقي للاستهلاكات الفردية. والكف عن التذرع بالخصاص في الموظفين. والعمل على توظيف موظفين جدد. لأن الشركة توفر ملايير الدراهم من الأرباح سنويا. كما أن بعض الأحياء السكنية تعيش في ظلام دامسن بسبب تقادم الشبكة، واستعمال عتاد وأجهزة غير ذات جودة. وخصوصا بالحي الجديد الصخور، الذي لم يعد بالإمكان التجوال داخل عندما تغيب الشمس. كما أن يرغم سكان الحي على الانزواء داخل منازلهم خوفا من تعرضهم للاعتداء أو السرقة من طرف اللصوص والمنحرفين الذين يستغلون عادة الأماكن المظلمة والمنعزلة.

تعليق واحد

  1. الشفرة كثرو بزاف متى يتوقف هدا ؟؟؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!