الرئيسية / جرائم و قضايا / ماذا بعد ضبط ثمانية أشخاص يسرقون عشر حقائب من قنافذ البحر بشاطئ القمقوم بالمنصورية ؟

ماذا بعد ضبط ثمانية أشخاص يسرقون عشر حقائب من قنافذ البحر بشاطئ القمقوم بالمنصورية ؟

يتساءل سكان الجماعة الحضرية المنصورية بإقليم ابن سليمان عن مصير الأشخاص الثمانية الذين ضبطوا منتصف الأسبوع المنصرم يستنزفون ثروات شاطئ القمقوم  قادمين من مدينة الجديدة. حيث تم العثور بحوزتهم على عشر حقائب كبيرة مملوءة من قنافذ البحر أو ما يعرف ب(سلطان البحر)، قاموا بانتزاعها بعشوائية وبدون ترخيص من صخور الشاطئ. حيث تم اقتيادهم من طرف الدرك الملكي المحلي، وتم استدعاء مسؤولين بالبحرية الملكية والبحرية التجارية. وعلمت بديل بريس أن الشبكة كانت مشكلة من ثلاث إناث وخمسة ذكور. وأنه تم إطلاق سراحهم. على أساس متابعتهم في حالة سراح مؤقت.  يذكر أن معظم سكان جماعة المنصورية الأصليين، يعتمدون على الفلاحة والبحر  من أجل توفير موارد مالية للعيش. ويتوزع المستفيدون من البحر، بين الباحثين عن بلح البحر (بوزروك)، أو صيد الأسماك بالقصبة أو القوارب الصغيرة. وعوض الاهتمام بهؤلاء وتمكينهم من استثمار مقنن ومثمر. فإن بعضهم يتعرض للابتزاز والتهديد بالمنع من ولوج البحر. في الوقت الذي زحف فيه الاسمنت على شواطئ المنصورية. وزحفت معه مجاري الوداي الحار التي باتت تصب بقوة في البحر. بالإضافة إلى ظاهرة سرقة الرمال التي نهجه بعض كبار المستثمرين بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *