الرئيسية / بديل تربوي / مباراة المفتشين تجر وزارة التعليم إلى القضاء

مباراة المفتشين تجر وزارة التعليم إلى القضاء

أكد الدكتور عبد الجليل باحدو  رئيس منظمة التضامن الجامعي المغربي، أن المكتب الوطني للجمعية، عرض قضية (إلغاء نتائج  مبارايات ولوج مركز تكوين المفتشين دورة 2017)، على القضاء الإداري من أجل إنصاف فئة الأساتذة الذين أجروا تلك المباريات. منتقدا ما اعتبره تجميد الإعلان عن نتائج المباراة والتكتم عليها دون اتخاذ وإصدار قرار إداري بإلغائها أو اعتمادها كما ينص على ذلك القانون. وأوضح أن وزارة التربية الوطنية أصدرت مذكرة، أعلنت فيها عن إجراء مباراة ولوج مركز تكوين المفتشين دون الإعلان عن نتائج مباراة التفتيش التي أجريت بتاريخ 20 و21 ماي 2017، وأن إجراء من هذا القبيل يشكل خرقا للقانون ومسا بحقوق الأستاذات والأساتذة المتبارين. وأن التضامن الجامعي المغربي يؤمن بضرورة احترام دولة الحق والقانون ويعتبر أن مثل هذا الإجراء هو استهتار بحقوق نساء ورجال التعليم والعبث بمصالحهم، بدل أن تعطي الإدارة القدوة الحسنة في تطبيق القانون وعدم خرقه.  وردا على تساؤلات الأساتذة المعنيين بدورة 2017. أكدت  مسؤولة التواصل بالوزارة الوصية أن  مباراة السنة الماضية تم إلغاؤها نظرا للخصاص في الأساتذة وترجيح التدريس على التفتيش. مما يعني أن الخصاص المحتمل في المدرسين كان وراء حرمان البعض من فرص الترقي وتغيير الإطار إلى سلك المفتشين التربويين.  وكانت الوزارة  وزارة التربية الوطنية أعلنت على موقعها الرسمي. عن عزمها إجراء مباريات الولوج إلى مركز تكوين المفتشين التربويين يومي 15 و16 يوليوز 2018،  بدون أدنى إشارة إلى مباريات دورة 2017 التي كان المرشحون ينتظرون مصيرها.   وخصصت الوزارة 570 مقعدا  من الدرجة الأولى لمفتشي التعليمين الابتدائي والثانوي، وكذا لمفتشي المصالح المادية والمالية. 200 مقعدا لسلك التعليم الابتدائي و310 للسلك الثانوي التأهيلي، و60 مقعدا لمفتشي المصالح المادية والمالية. وستجرى المباريات بست أكاديميات للتربية والتكوين. ويعتبر خامس يوليوز آخر أجل لإيداع ملفات الترشيح. وسيتم الإعلان عن نتائج الانتقاء الأولي بعد خمسة أيام . حيث ستجرى الاختبارات الكتابية يومي 15و16 يوليوز. وسيتم الإعلان عن نتائجها يوم 24 يوليوز، وبعده بيومين ستجرى الاختبارات الشفوية على أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية ابتداءً من 31 يوليوز المقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!