الرئيسية / جرائم و قضايا / محكمة ابن سليمان تدين شقيق رئيس مجلس النواب بالنصب والاحتيال وتحكم عليه ابتدائيا بأربع سنوات نافذة

محكمة ابن سليمان تدين شقيق رئيس مجلس النواب بالنصب والاحتيال وتحكم عليه ابتدائيا بأربع سنوات نافذة

قضت المحكمة الابتدائية بابن سليمان في حق شقيق رئيس مجلس النواب، بأربع سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 500 درهم لفائدة الدولةن بالإضافة إلى 10 آلاف درهم لفائدة المطالبين بالحق المدني، مع إرجاع الأموال التي استخلصها بالنصب إلى أصحابها. وحكمت على شريكه بثلاثة أشهر حبسا نافذا فقط، مع نفس الغرامة المالية. وأدين شقيق رئيس مجلس النواب من أجل تسلمه مبالغ مالية متفاوتة من ضحاياه، بعد إقناعهم بقدرته على تسوية ملفاتهم،مستغلا اسم شقيقه في عمليات النصب، مؤكدا لضحاياه أنه يملك أسهما بالمكتب الشريف للفوسفاط، ولديه معارف بالقصر تمكنه من الحصول على مأذونيات (كريمات). واعتبرت الوسيطة التي سبق لها أن نشطت في مجال الصحافة بإحدى الجرائد الفرنسية. ضحية له، قبل أن تنخرط معه في اللعبة، من أجل استرجاع أموالها. والبحث عن ضحايا جدد يرغبون في الحصول على مأذونيات (كريمات)، أو بقع أرضية، أو وظائف عمومية. المدان (ب، ط) خمسيني، ينحدر من الجماعة القروية الزيايدة. تم إيقافه نهاية السنة الماضي عند تنقيطه بحاجز أمني بمديونة، باعتبار أنه مبحوث عنه. ليتم تسليمه إلى درك ابن سليمان، حيث انطلقت مسطرة الاستماع والمتابعة. تسعة من ضحايا وضعوا شكاية لدى النيابة العامة، أكدوا تعرضهم للنصب والاحتيال. أوهمهم بامتلاكه بقعا أرضية بتجزئة في منطقة الشراط. وتسلم منهم مبالغ مالية مختلفة، اتضح بعدها أن العقار غير موجود على أرض الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!