الرئيسية / بديل تربوي / مديرات ومديرو التعليم الابتدائي يقررون استئناف الاحتجاج ضد الوزارة الوصية: وقفة وطنية ومسيرة ودعوة الهيئات التعليمية إلى مساندتهم

مديرات ومديرو التعليم الابتدائي يقررون استئناف الاحتجاج ضد الوزارة الوصية: وقفة وطنية ومسيرة ودعوة الهيئات التعليمية إلى مساندتهم

دعا المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي إلى المشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية الوطنية المقررة بالرباط  يوم  الاثنين  29 فبراير 2016من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الثانية عشرة زوالا. كما دعا الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية والحراس العامين والنظار و مديري الأشغال  والهيئات النقابية والحقوقية  والجمعوية والمنابر الإعلامية بكافة  صفاتها إلى المشاركة في هذه المحطة النضالية وفي كافة  المحطات الأخرى دعما للجمعية ومساندة لها. وقرر المكتب تنفيذ  المسيرة الوطنية يوم 10 ماي 2016 ، التي دعا إليها المجلس الوطني الأخير. كما دعا  كافة الفروع  لعقد لقاءات  تواصلية  و تعبوية  من أجل الحث على المشاركة المكثفة فيها.

وأدان المكتب في بيان له تجاهل  الوزارة للنداءات المتكررة للجمعية من أجل فتح حوار جاد و مسؤول. واستنكر التضييق الممنهج من طرف  بعض الأكاديميات والنيابات على الوقفتين الاحتجاجيتين الوطنيتين عبر الأقاليم و الجهات ( أكاديمية جهة كلميم … )، من أجل عرقلة وتبخيس  المحطات النضالية التي تخوضها الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب. وحيى عاليا الانخراط الواسع والمسؤول لمديرات  ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب، في الوقفتين،  وإنجاحهما مما يؤكد  تشبثهم  بجمعيتهم . وأشاد بالمساندة والمؤازرة للهيئات النقابية والمهنية و الجمعوية والحقوقية والمنابر الإعلامية التي حضرت  الوقفتين. وأكد  خياره في المشروع الديمقراطي الحداثي و الهوية الوطنية ومبدأ المواطنة والدفاع عن المدرسة العمومية  وجودتها. كما أكد تماسك الأجهزة التنظيمية للجمعية ودورها  في  توحيد الجهود و الصفوف، و يؤكد على محوريتها في كل القرارات والاختيارات  التي  تهم  المنظومة التربوية  والمدرسة العمومية. وطالب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالإسراع  بفتح حوار جاد ومسؤول مع الجمعية  لإيجاد الحلول المنصفة للملف المطلبي للجمعية والإفراج عن النظام الأساسي لنساء ورجال التعليم وضمنه الإطار الخاص بنساء و رجال الإدارة التربوية.

وكان المكتب الوطني عقد يوم السبت 13 فبراير 2016 بمدينة الدار البيضاء ،اجتماعا عاديا خصص لدراسة النقط الواردة في جدول أعماله. حيث نقاش مستفيض جاد ومسؤول والوقوف على المشاركة المتميزة والمكثفة لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب في الوقفتين الاحتجاجيتين الوطنيتين عبر الأقاليم و الجهات، و نوه  بروح المسؤولية والانضباط اللذين طبعا تنظيمهما.

الرئيسية / بديل تربوي / مديرات ومديرو التعليم الابتدائي يقررون الانتفاضة خلال شهري دجنبر ويناير المقبلين ضد بلمختار: وقفات احتجاجية ومسيرة وطنية للمطالبة من أجل مطالب إدارية ومالية ومهنية عالقة

مديرات ومديرو التعليم الابتدائي يقررون الانتفاضة خلال شهري دجنبر ويناير المقبلين ضد بلمختار: وقفات احتجاجية ومسيرة وطنية للمطالبة من أجل مطالب إدارية ومالية ومهنية عالقة

 

ينتظر أن يشن مديرات ومديرو  المدارس الابتدائية العمومية خلال الشهرين المقبلين حربا دروسا على وزير التربية الوطنية من أجل إنصافهم. فقد طالب المجلس الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب، الوزارة الوصية بفتح حوار جدي و مسؤول مع الجمعية يفضي إلى إيجاد حلول عادلة للقضايا العالقة وعلى رأسها مطلب الإطار.

كما طالبها بالتدخل لدى الأكاديميات والنيابات المعنية للتسريع بتسوية ملف التعويضات والالتحاقات .. وإرجاع مستحقات المديرات والمديرين  الذين طالهم مرسوم التمديد بعد بلوغ سن التقاعد. ونبه المجلس الوزارة إلى مغبة تماديها في عدم الاستجابة لمطالب الجمعية. مشيرا إلى أن تم تسطير برنامج نضالي إنذاري، يتمثل في وقفات احتجاجية  على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني، وتنظيم مسيرة وطنية . وفوض للمكتب الوطني صلاحية تحديد تواريخها خلال شهري دجنبر2015 ويناير 2016 . ودعا كافة مديرات ومديري التعليم الابتدائي  للانخراط في البرنامج النضالي الذي سطرته المركزيات النقابية والحضور المكثف  في المسيرة الاحتجاجية اليوم الأحد 29 نونبر 2015 بمدينة الدار البيضاء، وأهاب بكافة المديرات والمديرين،رفع وتيرة التعبئة والتأهب صونا لحقوقهم ومكتسباتهم  المشروعة ودفاعا عن  المدرسة         

  العمومية والالتفاف  حول الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب. وكان المجلس الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب انعقد بتاريخ 28 نونبر 2015 بمدينة أزرو  تحت شعار: ' إنصاف هيئة الإدارة التربوية وخلق إطار خاص بها، هو المدخل الأساسي لإصلاح منظومة التربية والتكوين' .  وبعد استماعه لعرض المكتب الوطني، ومناقشته لمختلف الإشكالات الملحة والمطروحة  على الإدارة التربوية الابتدائية . سجل المجلس ما اعتبره تمادي الوزارة في تجاهل طلبات  الجمعية المتكررة  من أجل فتح باب الحوار الجدي والمسؤول . والتغييب المقصود للجمعية عن مختلف الأوراش المتعلقة بالإصلاح: التدابير ذات الأولوية الرؤية الاستراتيجية. بالإضافة على تعنت  بعض مديري الأكاديميات  وبعض النواب  في تفعيل  مضمون المحضر المشترك الموقع بين الجمعية والوزارة بتاريخ 05/05 /2011 : (تعويضات التنقل،  الشاوية ورديغة، طنجة تطوان…، التحاق زوجات و أزواج هيئة الادارة التربوية داخل الأكاديميات، السكنيات ، الطاقم الإداري المساعد ، التدبير المفوض … و الحيف  الذي لحق المديرات والمديرين  الذين طالهم مرسوم التمديد بعد بلوغ سن التقاعد (حرمانهم من التعويض عن الأعباء الإدارية. 

كما سجل استمرار تشبث و التفاف  القواعد حول الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب إقليميا وجهويا ووطنيا. وتماطل الوزارة في إصدار النظام الأساسي لنساء ورجال التعليم وضمنه  الإطار الخاص بهيئة الإدارة التربوية. والاستمرار في حملة الإعفاءات  المزاجية التي تطال المديرات والمديرين وتغليب  مبدأ المحاسبة على مبدأ المصاحبة.  وتغييب تمثيلية الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب في المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي وفي المجالس الإدارية للأكاديميات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!