الرئيسية / جرائم و قضايا / مستودع بضواحي البيضاء يهتز بعد انفجار غامض لستة أطنان من قناني مبيد للحشرات والسائق يؤكد أنها مواد فاسدة كانت في طريقها للإتلاف

مستودع بضواحي البيضاء يهتز بعد انفجار غامض لستة أطنان من قناني مبيد للحشرات والسائق يؤكد أنها مواد فاسدة كانت في طريقها للإتلاف

اهتز مستودع للحاويات بمنطقة الشلالات بضواحي المحمدية والدار البيضاء بعد عصر اليوم الأربعاء، بفعل الانفجارات المتتالية لستة أطنان من سائل مبيد للحشرات والفئران، التي دوت داخله.ولم يخلف الحادث أية خسائر بشرية. وعلم موقع بديل بريس أن مكتري المستودع وهو مواطن إيطالي، كان قد أوصى سائق إحدى شاحناته المحملة بتلك المبيدات المعبئة داخل أزيد من ألف قنينة من الألمنيوم، بترك الشاحنة داخل المستودع. إلا أن تماس كهربائي، تسبب في اندلاع  الحريق، بسبب تلك المواد الكيماوية سريعة الاشتعال. حيث انفجرت معظم القنينات، وانتشرت شظاياها على بعد عشرات الأمتار من المستودع.. وكادت النيران التي التهمت القناني والشاحنة، أن تنتشر داخل المستودع، لولى تدخل عناصر الوقاية المدنية والعناصر الدركية. حيث تم إخماد تلك الحرائق، والأدخنة السامة التي غطت سماء المنطقة. وكشف مصدر مسؤول لبديل بريس أن تلك الأطنان من السائل السام )ATTAQUE)، كانت فائدة ومنتهية الصلاحية، وفق ما صرح به سائق الشاحنة للدرك الملكي، وأنه كان قد تم الاتفاق على إتلافها في اليوم الموالي. وقد فتحت الدرك القضائي بالشلالات بحثا في الموضوع، من أجل معرفة أسباب تواجد الشاحنة داخل المستودع. ومصدر البضاعة، وهل يتوفر السائق فعلا على الوثائق اللازمة من أجل إتلافها. وكيف سيتم إتلافها. إذ لا يمكن الاستغناء عليها هكذا في الخلاء باعتبار أنها مواد سامة… وقد بدا الغموض بخصوص هذه البضاعة الفاسدة، بعد تصريحات السائق. حيث لم يستبعد مصدرنا أن تكون الانفجارات مدبرة بغية إتلاف البضاعة، بالنظر إلى صعوبة العثور على الشروط والمكان اللازم لإتلافها. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!