الرئيسية / نبض الشارع / معاناة ساكنة الشلالات مع أدخنة وضجيج شركة لصنع الصلب والحديد بضواحي المحمدية

معاناة ساكنة الشلالات مع أدخنة وضجيج شركة لصنع الصلب والحديد بضواحي المحمدية

نظم ساكنة مشروعي الشلال 1 و2 بضواحي  المحمدية وقفة احتجاجية أمام باب إحدى الشركات المتخصصة في صناعة الصلب والحديد، للمطالبة بوقف قذف الشركات للأدخنة والغازات والحد من ضجيج الآلات الذي أزعج الأسر وأرعب الأطفال. وقال المتضررون في تصريحات مختلفة أنهم راسلوا كل الجهات المعنية بالجماعة القروية الشلالات وعمالة المحمدية من أجل التدخل وحمايتهم، دون أن يتلقوا أي رد منصف. وأنهم اضطروا للخروج من منازلهم من أجل الاحتجاج. موضحين أنهم يعانون من الأدخنة الداكنة التي تزحف من كل حدب و صوب على شكل ضباب كثيف محمل بروائح خانقة  تثير الشحة على مستوى حناجر السكان و التهابات الأعين كما أنها تلك الأدخنة تدخل البيوت و تعلق بها، بالإضافة إلى غبار الحديد (لحموم)، الذي يملأ أسطح و بهو المنازل و طاولات الأكل و أنوف المواطنين، وأصبح يخلق متاعب كثيرة للأمهات مع أطفالهن حيث يجبرن فلذات أكبادهن على المكوث في المنازل، ويقمن بتنظيفهن مرات عديدة في الساعة الواحدة، و ذلك للتخلص بما قد يعلق في أرجلهم  من غبار الحديد خاصة عندما يتحركون حفاة داخل بيوتهم، أما الأطفال الذين يوجدون في مرحلة الحبو فحدث و لا حرج. مشيرين إلى الضجيج القوي بالليل كما بالنهار و الذي أصبح  يكدر راحة المواطنين وينغص عنهم فترة نومهم، وإلى تضاعف عدد المصابين بأمراض : الحساسية ، الضيقة، الأمراض الجلدية و أمراض العيون…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *