الرئيسية / بديل رياضي / منشقون عن حسنية ابن سليمان للكرة الحديدية يؤسسون ناديا جديدا باسم (الصداقة)

منشقون عن حسنية ابن سليمان للكرة الحديدية يؤسسون ناديا جديدا باسم (الصداقة)

لجأ العشرات من ممارسي الكرة الحديدية والمهتمين بهذا النوع من الرياضة إلى فرض القطيعة مع  ناديهم حسنية ابن سليمان، الذي يوجد على رأسه البرلماني التقدمي كريم الزيادي، وإحداث ناد جديد يحمل اسم (الصداقة)، تم تأسيسه خلال جمع عام نظم يوم مساء الجمعة الماضي بدار الشباب المدينة. وعادت رئاسته لمصطفى الزيدي. وبينما تصر بعض الأطراف داخل النادي الجديد، إلى إرجاع سبب الانفصال إلى تزايد عدد الممارسين، وقصور أداء المكتب المسير على مستوى التأطير وتنظيم الممارسين. فإن البعض أكد أن وراء القطيعة، الرغبة في الابتعاد عن نادي يوجد على رأسه، يسارع الزمن من أجل الإعداد للانتخابات الجماعية والتشريعية. وأنهم يرفضون أن يتم إقحام الرياضة في السياسة، وتحويلهم إلى دمى يتم توظيفها في غير محلها. وقد تجاوز عدد الحضور ثلاثين شخصا من ممارسين ومهتمين. أبانوا من خلال مناقشتهم وتعديلهم لمشروع القانون الأساسي، أنهم يسعون إلى إحداث ناد تكون الكلمة الأولى والأخيرة فيه للممارسين والمهتمين بتنمية رياضة الكرة الحديدية. حيث أصروا على أن يعتبر كل ممارس يتوفر على بطاقة النادي منخرطا، وأن توضع شروط صارمة لكل منخرط من خارج فئة الممارسين، لضمان نزاهته. وانضم إلى النادي الجديد كل من جلال صبري البطل العالمي في اللعبة في فئة المعاقين جسديا، كما أعلن البطل العالمي جلال هيلات عن استعداده لدعم النادي، ولما لا الالتحاق به مستقبلا، في حال توفرت الوسائل المادية واللوجيستيكية اللازمة. وجاءت تشكيلة بقية المكتب المسير على الشكل التالي: كمال شمسي وجلال بري النائبين الأول والثاني  لرئيس المكتب مصطفى الزيدي، عادل الرجواني أمين المال، نائبه محمد البوستاني، الكاتب العام حفيظ حليوات ونائبه لحسن النادي. والمستشاران السروتي العياشي ولحسين القدميري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *