الرئيسية / اقلام حرة / من أجل وطن تكالبت عليه الأحزاب …

من أجل وطن تكالبت عليه الأحزاب …

اتهموني بالكفر والإلحاد… اجتمعوا بمجلس الحسبة لنزع جنسيتي عني… فرقوا بيني وبين أبنائي وزوجتي…أحرقوا بطاقتي الوطنية … امسحوا من ذاكرتي كل  أحلام الطفولة  لا مشكل لذي… فلن أكون كما تريدون.

 يقولون أن ولادتي كانت صعبة…. وأن أمي أرادت خنقي من شدة الحر… تمردت في خروجي لهذه الحياة… فكيف لا تنتظر تمردي وعصياني لك.

أنا حر طليق أشارك الصقور في سمائها أما تهديداتك لي  ووعودك الفانية فلن توقفني من متابعة مسيرتي ولن أسمح لك يوما من اختراق عالمي…ولا التجوال في شوارعه الأنيقة. فأنا انتظر نهايتك  منذ زمن طويل فوق التلال العالية. مؤنسي في وحدتي صوت أنين هذا الشعب المقهور هذا الشعب المخمور الغارق في السهرات والتائه بين السطور… سطور من قالوا لا… أمام من قالوا نعم. من علموا الإنسان تمزيق العدم…استحضرتك يا { أمل ذنقل } في هذه السطور… وأسال الله أن يوسع عنك ضيق القبور …

تكالبت عليك الأحزاب يا وطني…

خدعوك وباعوك في سوق النخاسة…

 وتجاهلوا أنك بيت من لا بيت له…

 وأنك الحارس وهم النائمون…

 وأنك الباقي وهم الغائبون…

لطخوا ثيابك الطاهرة يا وطني … وألبسوك فساتين شفافة وشبه عارية

بيوت الدعارة غيروا لها الأسماء…

 وحددوا ثمنا للهواء…

هوائك يا وطني سيباع في قوارير مزينة…

قوارير  مطرزة منقوش عليها … هذا ماء الفقراء.

أحبك في السر …. بل أعشقك يا وطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *