الرئيسية / ميساج / من بطولة الأعيان والسلطة: مسلسل الاستخفاف واستبلاد جمهور ومنخرطي شباب المحمدية يستمر بأجزاء درامية

من بطولة الأعيان والسلطة: مسلسل الاستخفاف واستبلاد جمهور ومنخرطي شباب المحمدية يستمر بأجزاء درامية

يبدو أن مسلسل الاستخفاف واستبلاد جمهور و منخرطي شباب المحمدية والتلاعب بالقوانين المنظمة لتدبير أندية كرة القدم المغربية، لن ينتهي. وأن النادي العريق سيعيش أجزاء أخرى من هذا المسلسل الدرامي، الذي يؤدي دور البطولة فيه عامل عمالة المحمدية وبعض أعيان المدينة والموالين لهم. فقد بصمت اللجنة المؤقتة المشكلة بدواليب عمالة المحمدية برئاسة هشام أيت منا مساء اليوم السبت على ما يمكن وصفه بالمهزلة الرياضية. التي شارك فيها (حداد) ممثل عصبة الدار البيضاء لكرة القدم هواة المفروض أن يكون المشرف والمراقب والحريص على تطبيق القانون.

 فبعد أن أعلن رئيس تلك اللجنة المؤقتة عن عقد جمع عام استثنائي من أجل مناقشة التقرير المالي والأدبي يخص الموسم الرياضي 2016/2017، وهي فترة ولاية لا تخص اللجنة المؤقتة، ولكنها تخص مكتب الرئيس السابق أحميدة لمحمدي. وبعد أن أشرف هو وأعضاء من تلك اللجنة على قيادة وتسيير الجمع بطرق أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها (سلطوية) وغير شرعية. لأنه لا يعقل أن تشرف اللجنة المؤقتة على جمع عام، يخص مكتب مسير النادي السابق. بهدف التهدئة وإخماد الحرائق والنيران التي كان من المنتظر أن تندلع عند مناقشة التقريرين الأدبي و المالي.

فقد شهد فندق (أفنتي) بالمحمدية مسرحية هزلية، تم إخراجها من طرف الأعيان والسلطة. بمباركة كل الأطراف المعنية بكرة القدم والرياضة بالمدينة. بدأت بترؤس اللجنة جمع عام لا يعنيها. وبعدها بعدم حصر لائحة المنخرطين. بعد أن تمت الإشارة إلى أن 37 منخرط من أصل 63 حضروا. دون ذكر أسماءهم. كل هذا وقع تحت إشراف ممثل العصبة، الذي زاد الطينة بلة، بعد أن طالب بلائحة المنخرطين، والتي كان من المفروض أن تكون بحوزته قبل المجيء إلى المحمدية. وزاد الطينة وحلا بعد أن اقتنع بتبريرات اللجنة المؤقتة الواهية. والتي دفعته إلى الصمت، تحت ذريعة أن هناك إجماع سواء فيما يخص المصادقة على التقريرين، أو فيما يخص انتخاب الرئيس الوحيد هشام أيت منا المعين من طرف السلطة والأعيان. تجاوز آخر تمثل في قراءة التقرير الأدبي من طرف المدير الإداري للنادي، عوض الكاتب العام للمكتب السابق الذي غاب عن الجمع، علما أن نائب الكاتب العام كان حاضرا، وهو أولى بقراءة التقرير الأدبي. وقراءة التقرير المالي من طرف الرئيس السابق احميدة، عون أمين المال أو نائبه.. وكذا افتتاح باب المناقشة من طرف رئيس اللجنة المؤقتة الذي كان هو المشرف والمقرر في تجاوز خطير للجموع العامة…كل هذا وقع أمام ممثل العصبة. الذي قبل بلغة الإجماع داخل قاعة بها منخرطين وفير منخرطين، تسيرها لجنة مؤقتة غير مستوفية شروط الانخراط من أجل العضوية. ولا حق لها في تسيير الجمع العام..بل إن ممثل العصبة الذي صفق لانتخاب الرئيس هشام أيت منا. لزم الصمت، عندما بدأ الرئيس يتلي على مسامعهم أسماء باقي أعضاء مكتبه المسير الجديد. والتي أكد منخرطون أنها نسجت داخل مقر عمالة المحمدية. وأريد لها أن تتخلص من المنخرطين القدامى…وبالرغم من أن لائحة هشام أيت منا تضم أسماء نجوم في كرة القدم، أمثال (أحمد فرس، نور الدين الزياتي، رشيد روكي). فإنها لقيت معارضة من طرف بعض المنخرطين.ليست فقط بسبب فرضها عليهم بدون حتى استشارتهم. ولكن لأنهم يرون أن تلك الأسماء كانت وازنة داخل الملاعب الرياضية، وبالضبط فوق أرضية الملاعب. وأنه كان من اللازم الاستفادة منها هناك من أجل التدريب والتأطير والاستشارة التقنية من أجل تطعيم الفريق الأول بلاعبين في المستوى. أما عن باقي أعضاء المكتب، فإن الكل يقر بأن مشاغلهم السياسية والمالية والعقارية و.. لن تجعلهم رهن إشارة النادي… وأنه كان من المفروض انتقاء أمين مال نزيه وكاتب عام متمرس وأعضاء قادرين على العمل ميدانيا…     

 

 الكل يعرف أن الهدف من هذا الجمع العام الاستثنائي، هو الإسراع بالحصول على مكتب مسير  ورسمي للتمكن من صرف دعم الجامعة والجماعة. لكن الكل يستغرب طريقة تشكيل هذا المكتب الذي فرضت لائحته من طرف الأعيان والسلطة. وأريد لهذه اللائحة أن تضم أشخاص غير مرغوب فيهم من طرف المنخرطين، وأن يتم إقصاء مجموعة من المنخرطين اللذين كانوا يرغبون في المشاركة في التسيير. كما أريد لها أن تفرض على المنخرطين القبول بتلك اللائحة عندما عرضها هشام أيت منا في ضرب صريح لدور المنخرطين وحقوقهم المشروعة. وقد عبر البعض منهم عن غضبهم. لكن قرار أيت منا كان هو القرار النهائي. وتمت تزكية التشكيلة. علما أن معظم هؤلاء أو كلهم لا يتوفرون على الشروط اللازمة للعضوية. بل إن الرئيس المنتخب والمعين قالها صراحة، بأن هؤلاء غير مستعدين للتطوع بوقتهم. وأنهم أناس يدعمون ويساهمون و… كما أضاف أنه سينتقي أجراء للتدبير اليومي لشؤون النادي.. ناسيا أنه يترأس ناديا، يلعب فريقه الأول بقسم الهواة فقط. وفي حاجة إلى فعاليات رياضية لها غيرة على النادي والمدينة، وليس إلى أجراء.. كما أضاف أنه حين يفشل في تدبير شؤون النادي سيقر بالخطأ وحده ويتحمل المسؤولية وحده…هذا الكلام يقال عندما لا تتوفر المدينة على طاقات بديلة، وعلى فعاليات قادرة للعمل في إطار جماعي وتشاركي.. أما أن يستفرد شخص واحد بمصير نادي عريق. وهو يعلم جيدا أن لا خبرة له في هذا المجال، وأنه لن يكون دائم الحضور من أجل المتابعة والإشراف الفعلي. وأنه يمكن أن يخطئ في اختيار أعضاء بالمكتب أو الأطر التقنية.. فهذا هو منتهى الأنانية والتسلط .. لأنه لا يمكن قتل تاريخ المدينة الرياضة، بإقبار روادها، واعتماد أناس لا علاقة لهم بالرياضة… فنادي شباب المحمدية ليست شركة، يمكن إداراتها بالمباشر أو التدبير المفوض.. فهو جمعية لها منخرطين متطوعين ولا جمهور ولا رواد ولها لاعبين وأطر تقنية وطبية ..وأكثر من هذا وذاك لها تاريخ عريق، ولها سجل كبير من اللاعبين والمدربين والأطر الإدارية والتقنية منهم من قضى نحبه وهو يزحف إلى ملعب البشير من أجل المتابعة والاستماع وتقديم النصائح… ومنهم من لازالت قلوبهم تنبض شبابا هدفهم نهضة النادي وعودة بريقه…

          

استغرب كيف أن المكتب السابق الذي عرض اليوم تقريره المالي والأدبي لموسم 2016/2017 للمناقشة والمصادقة. سبق وقدم التقريرين في جمع عام عادي نظم بمقر عمالة المحمدية. وانتهيا بالمصادقة، وتطعيم المكتب بأعضاء جدد. فهل تم إلغاء ذلك الجمع العادي؟؟ … استغرب اليوم وأنا أرى خالد العبادي الرئيس السابق والذي كان عضوا بذات المكتب كيف حضر بقوة وجرأة، بعد أن حصل على البراءة من تهمة تزوير وثيقة التي لفقها له المكتب السابق..علما أنه تمت إقالته غيابيا في وقت سابق خلال الجمع العام العادي، بعد اتهامه بتزوير وثيقة وبعدم غيرته على النادي، وتمت مقاضاته بالتزوير إلى جانب طارق ورقي الرئيس الأسبق، بعد أن طالبا بمستحقاته الخاصة بمطعمه. حيث تقدم بوثيقة (فاتورة) تحمل توقيع وختم الرئيس طارق، بتاريخ يدخل ضمن فترة ولاية الرئيس امحمدي…

أستغرب كيف أنه وبعد أسبوع من الجمع العام العادي الذي احتضنه عامل المحمدية. وانتهى كما أراد له. تم تشكيل مكتب رسمي جديد برئاسة نفس الرئيس. حصل على وصلي السلطة المحلية والجامعة الملكية لكرة القدم.. ليتضح أن المكتب غير مرغوب فيه من طرف الأعيان والسلطة.. ويفاجئ الرئيس الكل بتقديم استقالته لعامل المحمدية بدعوى المرض. ودون أن يتم الدعوة إلى جمع عام استثنائي لتقديم الاستقالة الرسمية. شكلت لجنة مؤقتة من طرف ما اعتبر ببعض أعيان المحمدية في استخفاف تام بباقي المنخرطين.  

فمتى يستوعب بعض أعيان وممثلي السلطة بالمغرب أن أدوارهم تقتصر في الدعم والمراقبة والحماية وانتقاء الصالح ومحاربة الطالح. خصوصا إذا كان الأمر يتعلق بالحياة المدنية الاجتماعية والثقافية والرياضية للسكان. لا أن يتحولوا إلى أطراف داخلية تعيق العمل الجمعوي وتشل مبادرات الفعاليات المتطوعة.. وتحبط المبدعين والكفاءات.. ومتى يدركون أن الركوب على حياة السكان اليومية وأنشطتهم، ومحاولة التحكم فيها بطرق غير قانونية. لن يزيد الوضع إلا تأزما؟؟.. فكفاكم تسلطا.. ولي (عيان يمشي للسبيطار يتعالج…) .. فقد انتهى زمن الأعيان.. بعد أن أصبح لكل المغاربة عقول وأذهان …وباتوا يفرقون بين الشريف العفيف وبين الغول والشيطان…ولكم في ملك البلاد دليل العفة والبرهان.. أفلا تتفقهون؟؟؟ ..

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!