الرئيسية / نبض الشارع / مهازل إقليم مهمش .. الحلقة الثالثة : على هامش تنظيم معرض جهوي للصناعة التقليدية بابن سليمان : أين اختفى مشروعي (مدينة الحرفيين) بضواحي المطار و(المركب الحرفي).. وهل تتوفر المديرية الجهوية على تشخيص دقيق لواقع القطاع بإقليم ابن سليمان ؟؟؟

مهازل إقليم مهمش .. الحلقة الثالثة : على هامش تنظيم معرض جهوي للصناعة التقليدية بابن سليمان : أين اختفى مشروعي (مدينة الحرفيين) بضواحي المطار و(المركب الحرفي).. وهل تتوفر المديرية الجهوية على تشخيص دقيق لواقع القطاع بإقليم ابن سليمان ؟؟؟

ننتظر من غرفة الصناعة التقليدية لجهة الدار البيضاء/ سطات، أن تبادر إلى تنظيم ندوة بابن سليمان على هامش معرضها الجهوي التي ستنظمه بالمدينة. من أجل تقديم تشخيص دقيق لواقع  قطاع الصناعة التقليدية بالإقليم والجهة، والتعريف بما قدمته الغرفة للصناع التقليديين وأعضاءها المحليين والجهويين. ننتظر منها أن تقدم منتجات الإقليم والجهة الخاصة لكل الصناع والمبدعين، وليس فقط لمجموعة من الموالين لهم. ننتظر أن يقدم الصناع ما مدى مساهمات ودعم الغرفة لهم.. وأن تكشف لنا الغرفة بالأرقام عن شغيلة القطاع وحجم استثماراته ومخططاتها لنهضته. خصوصا أن الغرفة تمثل صناع أكبر جهة بالمغرب. لكن ننتظر كذلك توضيحات بخصوص مجموعة من المشاريع التي كانت ستقام بالإقليم وتبخرت.. منها ما ولد ميتا وأقسم الكل أنه حي  ويتعلق بالمخطط الجهوي لجهة الشاوية ورديغة الذي ضل يستغل من طرف مسؤولين ومنتخبين رغم علمهم أنه لن يحقق باعتبار أن الجهة كانت ستحذف وهذا ما تم..

كلنا نتذكر كيف أن المديرية الجهوية للصناعة التقليدية بجهة المحذوفة (الشاوية ورديغة) سارعت الزمن من أجل الحصول على المصادقة النهائية لأغرب مشروع مخطط جهوي بغلاف مالي حدد في 536.6 مليون درهم، كان يفترض أن يتم إنجازه على مدى خمس سنوات(2015/2020). أين هذا المشروع  المفروض أنه كان سينجز فوق تراب جهة  تم حذفها من خريطة المغرب. بعد أن أعلنت الحكومة عن تقليص عدد الجهات من 16 إلى 12 جهة. حيث حذف إقليم خريبكة الذي كان المنتفع الأكبر من المشروع  بعد أن أصبح ضمن جهة بني ملال خنيفرة، بينما باقي أقاليم الجهة ضمت إلى جهة الدار البيضاء سطات. مشروع غامض، اعتمد على ما سماهم ب(مستثمرين آخرين)، يفترض أن يساهموا بمبلغ 303,6 مليون درهم في الغلاف الإجمالي للمشروع.

لقد اتضح حينها أن هناك جهات من داخل السلطات والمجالس الإقليمية والجهوية بتلك الجهة ومعها الوزارة الوصية، كانت تضغط بقوة من أجل المصادقة على المشروع من طرف المجالس الإقليمية والمجلس الجهوي وغرفة الصناعة التقليدية، دون اقتناع تام للمنتخبين. واللذين فضل بعضهم عدم الدخول في صراعات مع عمال الأقاليم، طمعا في الحصول على عطفهم إبان الانتخابات الجماعية المقبلة والانتفاع من تلك المشاريع. مشروع كان يفرضه أصحابه مساهمة حتى من أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  وحددوا قيمة تلك المساهمات المالية دون استشارة مسبقة ممن سيدفعونها (المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجالس الإقليمية والجماعتية).. حيث سبق وفرضت المديرية الجهوية للصناعة التقليدية على المجلس الإقليمي المساهمة بمبلغ 4.3 مليون درهم، وعلى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالجهة مبلغ 27.6 مليون درهم. علما أن أموال المبادرة تصرف وفق أولويات وحاجيات الساكنة. كما أن معظم المشاريع كانت مبرمجة بمنطقة أبي جعد بإقليم خريبكة التي  تحدث المخطط عن مدينة للحرفيين بضواحي مطار ابن سليمان، و (صدعوا لينا روسنا به لعدة سنوات..). وإن تم المشروع الوطني الذي تبخر فهو لا يهم ساكنة إقليم ابن سليمان، بل إنه سيكون في متناول أمهر وأغنى الصناع التقليدين بالمغرب. كما تم الحديث حينها عن مشروع المركب الحرفي الذي سبق وتمت المصادقة على إنجازه من طرف مجلس بلدية ابن سليمان والمجلس الإقليمي. وهو مشروع غامض بشهادة المنتخبين والصناع المعنيين. بسبب عدم تحديد مكان ومساحة الوعاء العقاري وعدد المستفيدين ونوعيتهم، وقيمة المساهمة الخاصة بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!