الرئيسية / السياسية / مهزلة … الوزير الخلفي يوقع على ثاني زلة له مع ( جائزة المجتمع المدني) : مشروع سرق من فاعل جمعوي وجائزة منحت نسختها الأولى لاسماعيل العلوي رئيس حوار المتجمع المدني الجهة المشرفة.

مهزلة … الوزير الخلفي يوقع على ثاني زلة له مع ( جائزة المجتمع المدني) : مشروع سرق من فاعل جمعوي وجائزة منحت نسختها الأولى لاسماعيل العلوي رئيس حوار المتجمع المدني الجهة المشرفة.

أثارت نتائج جائزة المجتمع المدني في دورتها الأولى لسنة 2017 جدلا كبيرا في الأوساط المغربية، بعد أن عادت إلى الجمعية التي يرأسها إسماعيل العلوي رئيس لجنة الحوار المجتمع المدني.
ووضع فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب مصطفى الخلفي الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني تحت إشراف رئيس مجلس النواب، سؤالا كتابيا حول مصداقية جائزة المجتمع المدني. أكد فيه أن النتيجة لقيت استهجانا واستغراب جمعيات المجتمع المدني والرأي العام، مشيرا إلى مدى احترام الوزارة الوصية للمعايير والضمانات المعمول بها في منح هذه الجائزة التي أحدثت من طرف الوزارة تقديرا للإسهامات النوعية والمبادرات الإبداعية لجمعيات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية، ولتشجيع وتحفيز العمل المدني الطوعي. لكن الوزارة منحت الجائزة لرئيس حوار المجتمع المدني. هذا الحوار الذي تعد الجائزة من توصياته ومخرجاته.


وأكد عبد الواحد زيات الذي يقاضي الوزير الخلفي بشأن الجائزة. بعدما أكد أنه صحاب فكرة ومبادرة الجائزة . وأن الوزارة سرقتها منها. كما أن الجائزة في وضعها الحالي فاقدة للمصداقية، وأن ما بني على باطل فهو باطل . وأضاف (عندما تحتج الحكومة على نفسها يبقى اجترار ما يسمى حوار اجتماعي مجرد مضيعة للوقت.وخلاصة هذا العبث يجسده مظهر الناطق الرسمي باسم الحكومة. الحوار الاجتماعي يكون مع الحكماء مع العقلاء وليس من يمارسون المراهقة السياسية). كما وصف مشهد تسليم مولاي إسماعيل العلوي رئيس لجنة حوار المجتمع المدني والحاصل على الجائزة الأولى للمجتمع المدني، للجائزة في دورتها الثانية. ب(الضحك على الذقون و تمييع مصداقية جائزة المجتمع المدني).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *